الصين تعبّر عن قلقها بعد عبور سفن أميركية مضيق تايوان

البحرية الأميركية
صورة خاصة بالبحرية الأميركية تم الحصول عليها في 15 آذار/مارس 2017 تُظهر حاملة الطائرات "يو ‏أس أس كارل فينسون" (‏CVN 70‎‏)، في المقدمة، أثناء عبورها بحر الصين الشرقي مع مدمرة قوات الدفاع ‏الذاتي اليابانية ‏JS Samidare‏ في 9 آذار/مارس 2017 (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 645

عبّرت الصين في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري عن قلقها للولايات المتحدة غداة عبور سفن تابعة للبحرية الأميركية للمرة الثالثة هذه السنة مضيق تايوان الذي يفصل بين الصين القاريّة والجزيرة التي تؤكّد بكين أنّها تابعة لها، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غنغ شوانغ خلال مؤتمر صحافي إنّ “الصين تتابع بانتباه وستبقى على اطلاّع بشأن أي سفن حربية أميركية تعبر مضيق تايوان، وهي أعربت عن قلقها بالفعل للولايات المتحدة”.

ودعا المتحدث واشنطن إلى احترام “مبدأ الصين الواحدة” لتفادي “إلحاق الضرر بالعلاقات الصينية الأميركية وبالسلام والاستقرار في مضيق تايوان”.

وتعتبر الصين تايوان جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها وإن كانت الجزيرة خارجة عن سيطرتها ويحكمها نظام منافس لبكين منذ 1949، تاريخ انتهاء الحرب الأهلية الصينية.

وتعتبر بكين أي عبور للمضيق مساساً بسيادتها، لكنّ الولايات المتحدة ودول أخرى عديدة تعتبر المضيق مياهاً دولية مفتوحة للملاحة.

وكانت اللفتنانت ريتشل ماكمار الناطقة باسم الأسطول الأميركي في المحيط الهادىء قالت إنّ المدمّرة “ستكوديل” وناقلة النفط “يو اس ان اس بيكوس” عبرتا المضيق في إطار دورية روتينية.

وأضافت في بيان أنّ “البحرية الأميركية ستواصل التحليق والإبحار والعمل في كل مكان تسمح به القوانين الدولية”.

وكانت بكين أبلغت واشنطن “بقلقها العميق” بعد مرور سفينتين حربيتين أميركيتين في 22 تشرين الأول/أكتوبر، معتبرة هذه المناورة تحدّياً لسيادتها.

وقالت وزارة الخارجية الصينية حينذاك إنّ “قضية تايوان تتعلّق بسيادة الصين ووحدتها وسلامة أراضيها. إنّه الملف الأكثر أهمية وحساسية في العلاقات الصينية الأميركية”.

وصرح مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس أنّ سفناً صينية حرصت على إثبات “حضورها” في المنطقة الأربعاء لكنّ التواصل بين الطرفين كان “آمناً ومهنياً”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.