تدريبات قتالية جوية “غير تقليدية” بين 14 دولة فوق البرازيل

المقدّم مايكل فيراريو من الحرس الوطني الأميركي يقوم بإجراء اختبار مبدئي لمقاتلة "أف-16 فايتينغ فالكون" تمهيداً لرحلة جوية في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 (وزارة الدفاع الأميركية)
المقدّم مايكل فيراريو من الحرس الوطني الأميركي يقوم بإجراء اختبار مبدئي لمقاتلة "أف-16 فايتينغ فالكون" تمهيداً لرحلة جوية في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 (وزارة الدفاع الأميركية)

تشارك القوات الجوية التابعة لـ14 دولة، بما فيها الولايات المتحدة، هذا الأسبوع في تدريبات قتالية جوية وتدريبات عسكرية غير تقليدية في قاعدة بشمال البرازيل، وفق ما نقل موقع سكاي نيوز عربية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وتشارك حوالي 100 طائرة في ما يسمى بتدريبات “ساوثرن كروس”، بما في ذلك ست طائرات “أف-16” من الحرس الوطني الجوي في تكساس إلى جانب طائرات من البرازيل وكندا وتشيلي وفرنسا وبيرو وأوروغواي.

وقامت القوات الجوية بمناورات تحاكي أحداث محتملة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك عمليات حفظ السلام، وكذلك تقديم الدعم في عمليات الاستجابة الإنسانية في أعقاب الكوارث الطبيعية.

وكان هناك تركيز أكبر على المناورات الحربية “غير التقليدية” في تدريبات هذا العام، مثل القفز بالمظلات والنزل بالحبال من المروحيات.

ولعبت قاعدة ناتال الجوية، على الطرف الشمالي الشرقي للبرازيل، دورا هاما في التعاون البرازيلي مع الجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كانت محطة للتزود بالوقود للطائرات التي تنقل الطائرات والمعدات إلى شمال أفريقيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.