مصادر: ألمانيا ستراجع حظر تصدير السلاح للسعودية خلال شهرين

دبابة ليوبارد الألمانية
دبابة ليوبارد الألمانية

قالت مصادر بقطاع صناعة السلاح في ألمانيا في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر إن قرار تعليق تسليم شحنات أسلحة للسعودية، الذي اتخذه القطاع طوعا عقب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول، سيستمر حتى منتصف كانون الثاني/ يناير.

وبحسب ما نقلت رويترز، لم يتضح حتى الآن هل سيُمدد وقف تسليم الطلبيات مجددا أم أن الشركات ستصر على ضرورة أن تلغى الحكومة رسميا تصاريح التصدير. وقال مصدر بالقطاع إن الشركات الألمانية لن تحصل على تعويضات عما خسرته من عائدات ما لم تتخذ الحكومة ذاتها تلك الخطوة.

وقال المصدر ”وافقت الشركات على وقف تسليم الطلبيات في الوقت الراهن لكن الموقف قد يتغير إذا بدأت السعودية في المطالبة بتعويضها عن الأضرار الناجمة عن تأخر الطلبيات“.

وفي الأسبوع الماضي، حظرت ألمانيا دخول 18 سعوديا مشتبها بضلوعهم في قتل خاشقجي، وشمل الحظر معظم أنحاء أوروبا كما وسعت نطاق تعليق مبيعات الأسلحة للمملكة.

وكانت ألمانيا علقت بالفعل الموافقة على تراخيص تصدير مستقبلية للسعودية لكنها قالت يوم 19 تشرين الثاني/ نوفمبر، إنها عملت مع القطاع لوقف إرسال شحنات أسلحة جرت الموافقة عليها بالفعل.

ولم يُعلن جدول زمني في ذلك الحين، لكن مصادر بالصناعة قالت إنه جرى الاتفاق على مراجعة الأمر في مطلع أو منتصف كانون الثاني/ يناير.

ورفض متحدث باسم وزارة الاقتصاد التعليق على الجدول الزمني أو قيمة المعدات التي تم تعليق تسليمها.

وربما يؤثر التعليق في الأساس على عدد من قوارب الدورية تقوم بتصنيعها حاليا لحساب السعودية شركة لورسن الخاصة وهو ما يهدد 300 وظيفة في حوض بناء سفن بولاية مكلنبيرج-فوربومرن في شمال البلاد، وأربع أنظمة رادار كوبرا يصنعها كونسورتيوم يضم تاليس الفرنسية وايرباص وكذلك لوكهيد مارتن الأميركية. وذكرت مجلة دير شبيجل أن المعدات تقدر قيمتها بنحو 2.5 مليار يورو.

ولم يتضح حتى الآن كيف سيؤثر التجميد على برامج متعددة الجنسيات مثل طائرة يوروفايتر التي يصنًعها كونسورتيوم شركات في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

ولا تزال شركة (بي.إيه.إي سيستمز)، التي قادت حملة يوروفايتر للفوز بعقد بقيمة عشرة مليارات جنيه استرليني (13 مليار دولار) من السعودية لبناء 48 طائرة يوروفايتر تايفون جديدة، في المراحل الأخيرة من اتمام الصفقة بعد التوقيع على مذكرة تفاهم في مارس آذار.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.