إيران تخفض نفقات الدفاع وترفعها “للحرس الثوري” بموازنة 2019

مركبة عسكرية إيرانية تحمل صواريخ خلال استعراض بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد في 18 نيسان/أبريل 2018 في طهران. وقال الرئيس حسن روحاني خلال العرض إن إيران "لا تنوي أي اعتداء" على جيرانها لكنها ستواصل إنتاج كل الأسلحة التي تحتاجها للدفاع عن نفسها (AFP)
مركبة عسكرية إيرانية تحمل صواريخ خلال استعراض بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد في 18 نيسان/أبريل 2018 في طهران. وقال الرئيس حسن روحاني خلال العرض إن إيران "لا تنوي أي اعتداء" على جيرانها لكنها ستواصل إنتاج كل الأسلحة التي تحتاجها للدفاع عن نفسها (AFP)

خفضت إيران مخصصات وزارة الدفاع في مشروع موازنة عام 2019، مقابل رفع مخصصات “الحرس الثوري”، بحسب إعلام محلي.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية عبر مواقعها الإلكترونية، أن مخصصات الإنفاق الدفاعي كانت 713 تريليون ريال (حوالي 17 مليار دولار) خلال عام 2018، وانخفضت إلى النصف في موازنة 2019.

وأشارت إلى ارتفاع حصة “الحرس الثوري” في موازنة 2019، إلى 250 تريليون ريال (حوالي 6 مليارات دولار)، بعد أن كانت 202 تريليون (حوالي 4.8 مليارات دولار) في 2018، ويعني زيادة بنسبة 25 %.

والثلاثاء الماضي، قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني لائحة الموازنة العامة للعام الهجري الشمسي القادم (1398) إلى البرلمان، بقيمة 4700 تريليون ريال (حوالي 110 مليارات دولار).

وتبدأ السنة المالية في إيران بتاريخ 21 آذار/مارس من كل عام، حتى 20 من الشهر ذاته للعام التالي له، وفق قانون الموازنة.

وبلغ إجمالي موازنة إيران 104 مليارات دولار لعام 2018.

و”الحرس الثوري”، هو فرع من فروع القوات المسلحة الإيرانية التي تأسست بعد ثورة 1979 بأمر من آية الله الخميني.

جدير بالذكر أن الدولار الأميركي الواحد يساوي 42000 ريال في السعر الرسمي، ونحو 100000 ريال في السوق السوداء.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.