اختبار ناجح لمنظومة أميركية يابانية لاعتراض الصواريخ من طراز SME Block IIA

منظومة إعتراض الصواريخ من طراز SME Block IIA (صورة أرشيفية)
منظومة إعتراض الصواريخ من طراز SME Block IIA (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 757

أجرى الجيش الأميركي في 12 كانون الأول/ ديسمبر اختبارا لمنظومة اعتراض صواريخ بالستية تم تطويرها بشكل مشترك مع اليابان، بحسب ما نقلت فرانس برس.

ويعد الاختبار ثاني تجربة ناجحة في غضون أقل من شهرين للصاروخ الاعتراضي “إس إم-3 بلوك آي آي إيه” والتكنولوجيا المرتبطة به بعدما فشلت المنظومة عدة مرات في الماضي.

وأفادت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية أن بحّارين في “مجمع أيجيس الساحلي للاختبارات الدفاعية” و”منشأة نطاق الصواريخ في المحيط الهادئ” التابعة للبحرية الأميركية في كاواي (الواقعة ضمن هاواي) تابعوا واعترضوا صاروخا متوسط المدى باستخدام منظومة “إس إم-3”.

وكان الهدف في الاختبار صاروخا أطلق في الجو من مقاتلة من طراز “سي-17” فوق المحيط على بعد آلاف الكيلومترات من جنوب غرب مجمع أيجيس الساحلي.

وفي تشرين الأول/اكتوبر، اعترض الجيش الأميركي بنجاح صاروخا بالستيا متوسط المدى باستخدام منظومة “إس إم-3”.

وأعقبت هذه العملية الناجحة عمليتا اعتراض فاشلتان جرتا في حزيران/يونيو 2017 وكانون الثاني/يناير 2018 بينما نجحت تجربة إطلاق في شباط/فبراير 2017.

وأشارت وكالة الدفاع الصاروخي أن الولايات المتحدة أنفقت حتى الآن نحو 2,2 مليار دولار على المنظومة بينما ساهمت اليابان بنحو مليار دولار.

ويعد صاروخ “إس إم-3 بلوك آي آي إيه” المصنع من شركة “رايثيون” العملاقة جزءا أساسيا من منظومة الدفاع الصاروخية التابعة لحلف شمال الأطلسي ويتوقع أن يتم نشره في بولندا في 2020.

وقال مدير وكالة الدفاع الصاروخي اللفتنانت جنرال سام غريفز إن “هذه المنظومة مصممة للدفاع عن الولايات المتحدة وقواتها المنتشرة والحلفاء والأصدقاء من أي تهديد من الصواريخ البالستية حقيقي ومتنام”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 756

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة