الرئيس الروسي يُحدّد أولويات تطوير الأسلحة محلية الصنع

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم 12 كانون الأول 2018 (سبوتنيك)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم 12 كانون الأول 2018 (سبوتنيك)

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 18 كانون الأول/ديسمبر الجاري، في اجتماع بوزارة الدفاع عن أولويات تطوير الأسلحة الروسية، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وقال الرئيس الروسي في اجتماع بوزارة الدفاع، إن تطوير الأسلحة التي تعتمد على التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي و أنظمة التحكم الذاتي، يجب أن تكون في مقدمة أولويات تطوير أسلحة الجيش الروسي، مضيفاً أن الأنظمة الحديثة من الأسلحة سوف تضاعف من قدرات الجيش الروسي، الأمر الذي سيمنح العالم الاستقرار.

وتابع قائلاً: “هذه الأسلحة المتطورة ستزيد من إمكانيات الجيش البرية والبحرية، في الوقت الذي يضمن استقرار أمن روسيا، بالإضافة لتعزيز ميزان القوى العالمي”.

كما تحدث الرئيس الروسي عن معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، قائلاً: “لن يصعب على روسيا وضع صواريخ أرضية التمركز رداً على انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى”. وأضاف بأنه لا يوجد ما يمنع الاتفاق على انضمام دول أخرى لمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وتساءل: ”ما الذي يمنعنا من بدء محادثات بشأن ضمها (دول أخرى) للمعاهدة الراهنة أو بدء مناقشة معالم معاهدة جديدة”؟

واتهمت الولايات المتحدة روسيا بمخالفة المعاهدة، وهو ما تنفيه موسكو، وهددت بالانسحاب منها. ويمكن لدول أخرى تطوير الصواريخ التي تحظرها المعاهدة لأنها غير موقعة عليها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate