بعد انتهاء البحث.. الجيش الأميركي يعترف بمصير جنوده الخمسة المفقودين

قوات المارينز الأميركية تحضر مواد الإغاثة قبل أن يتم تحميلها على طائرة KC-130 لضحايا الإعصار هايان سوبر في تاكلوبان، في قاعدة عسكرية في مانيلا في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 (AFP)
قوات المارينز الأميركية تحضر مواد الإغاثة قبل أن يتم تحميلها على طائرة KC-130 لضحايا الإعصار هايان سوبر في تاكلوبان، في قاعدة عسكرية في مانيلا في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 (AFP)

عدد المشاهدات: 258

 أنهى الجيش الأميركي البحث عن خمسة من أفراد مشاة البحرية فقدوا في البحر قبالة سواحل اليابان بعد اصطدام طائرتين تابعتين لمشاة البحرية الأميركية أثناء تدريب على إعادة التزود بالوقود في الجو يوم السادس من كانون الأول/ديسمبر الحالي، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأُعلن رسمياً وفاة الخمسة وهم أفراد طاقم طائرة التزويد بالوقود وهي من طراز (هركيوليز كيه.سي-130).

وقال اللفتنانت كولونيل ميتشيل موري قائد سرب التزود بالوقود جوا بمشاة البحرية الأميركية في بيان ”نعلم أن هذا القرار الصعب اتخذ بعد استنزاف جميع مواردنا في البحث الدؤوب عن أفرادنا“. أضاف ”نشعر بحزن عميق ونصلي من أجل جميع أسر وأصدقاء أفراد الطاقم الخمسة“.

وفُقد طياران تابعان لمشاة البحرية الأميركية كانا يقودان مقاتلة من طراز (هورنت إف/إيه-18) وخمسة هم أفراد طاقم الطائرة (هركيوليز كيه.سي-130) في المياه على مسافة 320 كيلومترا تقريبا من ساحل اليابان بعد وقوع تصادم في الجو.

وعثرت فرق البحث والإنقاذ على جثة أحد طياري المقاتلة الهورنت بينما أصيب الآخر.

غير أن السفن والطائرات الأميركية واليابانية لم تفلح في تحديد مكان طاقم الطائرة الهركيوليز.

وانطلقت الطائرتان من قاعدة إيواكوني الجوية التابعة لمشاة البحرية الأمريكية في اليابان.

ويضاف هذا الحادث إلى قائمة طويلة لحوادث طيران الجيش الأميركي في أنحاء العالم في الأعوام القليلة الماضية.

ودفعت هذه الحوادث الكونغرس لعقد جلسات للنظر في المخاوف المتعلقة بالخسائر في الأفراد والمعدات خلال العمليات القتالية وبإرجاء عمليات التحديث وقلة التدريب وقِدم المعدات.

  مقاتلات أف-22 تشنّ أولى ضرباتها الجوية في أفغانستان

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate