توقيع إتفاقية لخدمات دعم الطائرة بدون طيار السعودية “حارس الأجواء”

الرئيس التنفيذي المكلف لشركة السلام لصناعة الطيران المهندس عبدالعزيز الفوزان و مدير عام مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية أثناء توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2018
الرئيس التنفيذي المكلف لشركة السلام لصناعة الطيران المهندس عبدالعزيز الفوزان و مدير عام مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية أثناء توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2018

عدد المشاهدات: 1047

وقّعت شركة السلام لصناعة الطيران مذكرة تفاهم مع مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية PSDSARC في مجال تصنيع وتسويق ومبيعات وتدريب خدمات الدعم لمنظومة طائرة حارس الأجواء (طائرة بدون طيار)، بحسب ما نقل موقع الشركة على تويتر في 26 كانون الأول/ ديسمبر.

وقد وقّع المذكّرة بين الجانبين الرئيس التنفيذي المكلف لشركة السلام لصناعةال طيران المهندس عبدالعزيز الفوزان و مدير عام مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية.

وتجدر الإشارة إلى أن معهد الأمير سلطان لبحوث الدفاعات العسكرية والأمنية دشّن النموذج الثاني لطائرة ( حارس الأجواء ) بعد أن تم الانتهاء من عمل التجارب عليها، حيث سيقوم المعهد بتزويد القوات المسلحة بنسخ منها، بجسب ما نقل موقع الجزيرة أونلاين في 20 تموز/ يوليو 2017.

وقد عمل على تصميم وتصنيع وتهيئة هذه الطائرة ( محلية الصنع ) فريق متخصص من الكوادر الوطنية العاملة في المعهد. وصممت طائرة حارس الأجواء – بدون طيار- بجسم مصنوع من مادة الفايبر كربون الصلبة وخفيفة الوزن بارتكاز على عربتان للتحكم في وزنها البالغ 270 كيلو غرام، حيث تبلغ قدرتها على التحليق بمدة 14 ساعة على ارتفاع 20 ألف قدم وسرعة 150 كيلو متر في الساعة مزودةً بكاميرا ليلية نهارية وامكانية حمل قنابل ذكية موجة بأشعة الليزر، وبتقنية توجيه المحاكاة والتحكم بها عن طريق غرفة عمليات تقوم ببرمجتها أوتوماتيكياً وتوجيهها لأي اتجاه أو هدف مع تغيير وجهتها حسب التحديد المطلوب.

وكان الفريق المتخصص لهذا المشروع قد بدء بالعمل على فكرة المشروع لهذه الطائرة بالمعهد منذ العام 2015م بتكوين مصنع وحاضنة خاصة لطائرة بدون طيار بقاعدة سلمان في صلبوخ بمدينة الرياض، حيث تم تصنيعها لخدمة القوات السعودية المسلحة.

وكان المعهد قد أتم عمل على تصنيع 4 أنواع مختلفة المهام لطائرة بدون طيار لمراقبة الحدود أو القيام بمهام داخل مناطق العدو، إلا أن ( طائرة حارس الأجواء ) تمتاز بصعوبة اكتشافها من قبل الرادارات وقدرتها على حمل 4 قنابل ذكية. ويرجع سبب تسمية هذه الطائرة بـ ( حارس الأجواء ) لإمكانياتها الكبيرة في عمليات المراقبة ورصد الأهداف بحمل كاميرا mx20 ليلية ونهارية تقوم بالرصد الدقيق لمواقع العدو وإرسال بث إلى غرفة التحكم لأهداف على مسافة 200 كيلو.

  طائرة غير مأهولة في صفوف القوات المسلحة السعودية

والجدير بالذكر أن معهد الأمير سلطان لبحوث الدفاعات العسكرية والأمنية يحوي عدد كبير من معامل مختلفة في تخصصات صناعة الرادارات والاتصالات وتحليل المعلومات وتقنيات الليزر ومعمل متخصص بالكهروبصريات المتنوعة، ومعامل متخصصة بالبرمجيات الدفاعية، ومعامل تدريب وورش للحرب الالكترونية، إضافة إلى معامل متخصصة في تطوير الأسلحة بحسب متطلبات القطاعات.

كما يقوم ويتم بعقد عدة دورات متخصصة من قبل منسوبي المعهد في مجالات الرادارات والعلوم العسكرية البحتة ويشرف المعهد على تدريب الطلبة حسب تخصصاتهم، ويحوي المعهد على إدارات خاصة لتقييم والدراسة والاستشارات في المجال الصناعي العسكري وعمل المقررات لتدريس بالمعاهد العسكرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 1046

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  طائرة غير مأهولة في صفوف القوات المسلحة السعودية