“سبيس إكس” تطلق أول مهمة فضائية في مجال الأمن القومي لحساب الجيش الأميركي

الصاروخ الذي يحمل القمر الإصطناعي المخصص لتحديد المواقع والذي يخص الجيش الأميركي (رويترز)
الصاروخ الذي يحمل القمر الإصطناعي المخصص لتحديد المواقع والذي يخص الجيش الأميركي (رويترز)

أطلقت شركة “سبيس إكس” في 23 كانون الأول/ديسمبر الجاري صاروخاً يحمل قمراً اصطناعياً عسكرياً أميركياً لتحديد المواقع من قاعدة كيب كنافيرال بولاية فلوريدا فيما يمثل أول مهمة تقوم بها شركة النقل الفضائي في مجال الأمن القومي لحساب الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وانطلق صاروخ (فالكون 9) حاملاً قمراً اصطناعياً بلغت كلفته نحو 500 مليون دولار وقامت بتصنيعه شركة لوكهيد مارتن في الساعة 8.51 صباحا بالتوقيت المحلي (1351 بتوقيت جرينتش).

وألغيت الأسبوع الماضي أربع محاولات لإطلاق الصاروخ من بينها محاولة يوم السبت ألغيت بسبب سوء الأحوال الجوية ومشكلات فنية.

ويمثل إطلاق الصاروخ بنجاح انتصاراً مهماً لشركة سبيس إكس التي يملكها إيلون ماسك والتي قضت سنوات تحاول اقتحام السوق المربحة المتعلقة بإطلاق أقمار اصطناعية عسكرية والتي تهيمن عليها شركتا لوكهيد وبوينغ.

وكانت سبيس إكس أقامت دعوى قضائية ضد سلاح الجو الأميركي في 2014 بسبب منح الجيش عقداً قيمته عدة مليارات من الدولارات دون منافسة لإطلاق 36 صاروخاً لحساب مؤسسة يونايتد لونش ألاينس وهي مشروع مشترك بين بوينغ ولوكهيد. وتخلت الشركة عن الدعوى في 2015 بعد موافقة سلاح الجو على فتح مجال المنافسة.

وفازت سبيس إكس في 2016 بعقد مع سلاح الجو الأميركي قيمته 83 مليون دولار لإطلاق القمر الإصطناعي (جي.بي.إس 3) لتحديد المواقع والذي سيعمل لمدة 15 عاما.

وقال تشيب إيشنفيلدر المتحدث باسم لوكهيد إن إطلاق القمر الصناعي سيكون الأول من بين 32 قمرا صناعيا تنتجها شركة لوكهيد بموجب تعاقدات قيمتها 12.6 مليار دولار لصالح برنامج تحديد المواقع العالمي الخاص بسلاح الجو.

وأفاد سلاح الجو بأن الإطلاق كان مقررا أصلا في 2014 لكنه تعثر بسبب تأخيرات في الإنتاج. وقال إيشنفيلدر إن من المقرر إطلاق القمر الإصطناعي الثاني لتحديد المواقع في منتصف 2019 فيما تجرى اختبارات على الأقمار الصناعية اللاحقة في منشأة التشغيل التابعة للشركة بولاية كولورادو.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.