صور تكشف مدى وسرعة التوسّع الهائل الذي أجرته الصين سراً على حوض للسفن العسكرية

مقاتلة جيه-15
مقاتلة جيه-15 صينية تقلع من حاملة الطائرات لياونينغ خلال مناورة ببحر الصين الجنوبي (وكالة ‏رويترز)‏

عدد المشاهدات: 1772

كشفت صور التقطتها الأقمار الإصطناعية مدى وسرعة التوسع الهائل الذي أجرته الصين سراً على حوض للسفن العسكرية، فيما تسرّع بكين الخطى في بناء وإنشاء السفن الحربية، بحسب ما نقل موقع سكاي نيوز عربية.

وأظهرت صور الأقمار الإصناعية أن حوض بناء السفن توسّع بنسبة 64 في المائة عما كان عليه خلال العام 2011، كما لوحظ وجود ما لا يقل عن 18 سفينة حربية خلال العام الجاري.

ويعتبر حوض بناء السفن “جيانغنان”،الذي افتتح في العام 2008 في جزيرة تشانغكسينغ في شنغهايعند مصب نهر يانغتسي، واحدا من أهم مصانع بناء السفن في الصين. ويعدّ حوض جيانغنان مقر صناعة بعض أكثر السفن الحربية تطورا، بحسب ما جاء في تحليل لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIS) الذي يتخذ من واشنطن مقرا له.

ووفقاً لما ذكرته التقارير الحكومية الأميركية فإن هذا الحوض أنتج حوالي 32 سفينة حربية بين عامي 2016 و2017.

والتقطت الأقمار الإصطناعية بعض السفن بالغة التطور في الحوض، لكنها مازالت قيد التصنيع، وتتضمن مدمرات حاملة لصواريخ مواجهة من طراز 055، وهي أكثر السفن الحربية تطورا في آسيا.

وفي حزيران/يونيو  الماضي، صنع في هذا الحوض  مدمرة من الجيل الحديث وزنها 10 آلاف طن، تم تجهيزها بتجهيزات دفاع جوي حديثة وأسلحة أخرى مضادة للصواريخ ومضادة للغواصات ومضادة للسفن.

والتقطت الأقمار وجود 5 مدمرات حديثة من نوع 052 دي، التي ستكون العمود الفقري للبحرية الصينية، قيد التصنيع، فيما يعتقد أن الخطط المقررة تشمل بناء 24 مدمرة من هذا الطراز، وانتهت بالفعل من تصنيع 14 مدمرة من هذا الطراز.

  ملامح ثاني حاملة طائرات صينية بدأت تتضح

 

كما انتهى الحوض من بناء وتصنيع كاسحتي جليد، وما بين 7 و10 حوامات عسكرية من طراز 726.

وكانت وكالة الأنباء الصينية شينخوا ذكرت الشهر الماضي أن الصين بدأت بتصنيع حاملة الطائرات الثالثة، وذكرت شائعات أنه يتم تصنيعها في حوض جيانغنان.

وتمتلك الصين حاملتي طائرات هما “لياونينغ” وهي حاملة طائرات سوفيتية مطورة، و001 إيه، التي تم تصنيعها وتطويرها محلياً.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 1771

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  الصين تدشن في جيبوتي أول قاعدة عسكرية في الخارج