فرنسا تعرض على البحرية السعودية كورفيتات “غويند 2500” من أصل 15 وحدة بالإجمال

شيرين مشنتف

مجسّم عن كورفيت غويند في جناح شركة "نافال غروب" الفرنسية خلال فعاليات معرض "إيدكس 2018" في القاهرة (الأمن والدفاع العربي-صورة خاصة)
مجسّم عن كورفيت غويند في جناح شركة "نافال غروب" الفرنسية خلال فعاليات معرض "إيدكس 2018" في القاهرة (الأمن والدفاع العربي-صورة خاصة)

عدد المشاهدات: 5941

القاهرة – من المقرر أن تحصل البحرية السعودية على ما مجموعه 15 كورفيت من شأنها أن تعزز بشكل كبير قدرات الأسطول البحري للمملكة، وفق ما أفاد الرئيس التنفيذي لمجموعة “نافال غروب” الفرنسية، هيرفي غويلو، في مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي على هامش المعرض الدولي للصناعات العسكرية والدفاعية “إيدكس” (EDEX 2018) الذي أقيم من 3 إلى 5 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وقال الرئيس: “لقد عرضنا عملية بيع بعض الكورفيتات للبحرية السعودية كما نعمل سوياً للحفاظ على الأسطول الغربي بعقد قادم وهو ترقية لفرقاطات الصواري (1 و 2). هذا ونعمل حالياً على توفير الجيل الجديد من القدرات الحديثة مع فرصة شراء المملكة العربية السعودية للكورفيتات بالتوافق مع رؤية 2030″.

وأضاف: ” لم يتم التوقيع على أي عقد رسمي بعد ولكننا اتّفقنا مع الجانب السعودي على المواصفات التقنية للسفن كما قمنا بمشاركة خارطة الطريق مع الحكومة السعودية ومناقشة كل تلك الخطوات”، مشيراً إلى أنه من المقرر أن يتم بناء ما مجموعه 15 كوفيت بشكل عام للسعوديين (بما في ذلك أفانتي 2200)، “لكننا نتوقع أن توفر مجموعة من السفن الفرنسية وعددها أكثر من وحدتين في الإطار نفسه”.

وبهذا، تكون الشركة الفرنسية دخلت رسمياً في مسابقة تزويد البحرية السعودية بأحدث الكورفيتات الأوروبية من نوع “غويند 2500” (Gowind 2500)، بالإضافة إلى مجموعة الكورفيتات الخمس الإسبانية من نوع “أفانتي 2200” (Avante 2200). ويبقى تحديد النوع والعدد المتبقيين من الكورفيتات الـ15؛ فهل ستكون فرنسية وإسبانية فحسب أم ستدخل ألمانيا خط المسابقة أيضاً؟

هذا وكانت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI والشركة الإسبانية “نافانتيا” للصناعات البحرية أعلنتا عن تدشين مشروعهما المشترك تحت اسم ‏(‏SAMI Navantia Naval Industries‏)‏، وذلك على إثر الاتفاقية التي وقعها الطرفان في نيسان/أبريل الماضي لتصميم وبناء 5 فرقاطات حربية من نوع “أفانتي 2200” معزَّزة بنظام إدارة القتال لصالح وزارة الدفاع السعودية.

  قلق اسرائيلي من امتلاك البحرية المصرية هذا السلاح

وسيعمل المشروع المشترك بشكلٍ رئيس على توطين صناعة كافة ما يتعلق بأنظمة القتال البحرية من إدارة المشروعات، وتركيب وربط أنظمة القتال وفحصها، وهندسة النظم وتصميمها، وتطوير العتاد والبرمجيات وفحصها، وتطوير أنظمة المحاكاة، بالإضافة إلى تركيب ودمج الأنظمة القتالية على متن آخر سفينة في المشروع الإسباني، وكذلك الدعم اللوجستي وبرامج التدريب.

يُشار إلى أن “غويند 2500” هو كورفيت شبحي التصميم فرنسي الصنع متعدد المهام حامل للصواريخ الموجهة، ينتمي في الأصل إلى عائلة كورفيتات “غويند” (Gowind) المُتعددة الإزاحات والإصدارات. سيُمثل الكورفيت نقلة تكنولوجية وإضافة نوعية كبيرة لقدرات القوات البحرية السعودية حيث يتميز بتجهيزه الإلكتروني والتسليحي العاليين المُقارب للفرقاطات الثقيلة المُتمثلة في الرادارت وأنظمة الكشف الكهروبصرية والسونارات المُتطورة والأنظمة التسليحية الثقيلة والمتنوعة التي تمنحه قدرة التعامل مع مختلف الأهداف المُعادية السطحية والجوية والغاطسة بكفاءة تامة. هذا بالإضافة إلى قدراته الشبحية المُتمثلة في تصميم الهيكل ومنظومة الدفع التي توفر له بصمه رادارية وحرارية وصوتية مُنخفضة، الأمر الذي يمنحه الأفضلية القتالية في معارك العصر الحديث.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.