معاهدة القوى النووية.. الولايات المتّحدة تحدد لروسيا الصاروخ الذي يجب إلغاؤه

عدد المشاهدات: 998

اعتبرت مسؤولة أميركية بارزة، في 6 كانون الأول/ ديسمبر، أن على روسيا إلغاء صواريخها القادرة على حمل رؤوس نووية من طراز (9إم.729) وقاذفات تلك الصواريخ، أو تعديل مداها، لتعود للالتزام بمعاهدة للحد من التسلح ترجع لعهد الحرب الباردة، وتجنب انسحاب الولايات المتحدة منها.

وقالت أندريا تومسون مساعدة وزير الخارجية لشؤون الحد من التسلح والأمن الدولي “إما أن تتخلصوا من النظام ومن القاذفات أو تغيروا النظام حتى لا يتخطى المدى”.

وأعلنت الولايات المتحدة في إنها تمهل روسيا 60 يوما لإنهاء ما تعتبره واشنطن انتهاكا منها لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدى الموقعة عام 1987، وإلا فإنها ستبدأ الانسحاب من المعاهدة.

  حلف الأطلسي يُحاول تهدئة "التوتر الصاروخي" بين موسكو وواشنطن

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate