من سيتولّى وزارة الدفاع الأميركية بالوكالة بعد ماتيس؟

ترامب وشاناهان
صورة التُقطت في 16 آب/أغسطس 2018 في واشنطن العاصمة ، يظهر بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائب وزير الدفاع باتريك شاناهان قبل بدء اجتماع لمجلس الوزراء في غرفة مجلس الوزراء بالبيت الأبيض (AFP)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 23 كانون الأول/ديسمبر الجاري أن باتريك شناهان، مساعد جيم ماتيس، سيخلفه وزيراً للدفاع بالوكالة في الأول من كانون الثاني/يناير 2019، وذلك في موعد أقرب من المتوقع، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكتب ترامب على تويتر “يسرني أن أعلن أن مساعد وزير الدفاع باتريك شناهان سيتولى وزارة الدفاع بالوكالة اعتباراً من الأول من كانون الثاني/يناير 2019″، وذلك بعدما قدم ماتيس استقالته الخميس على ان تصبح نافذة نهاية شباط/فبراير. وكتب ترامب في تغريدته أن لدى شناهان “قائمة طويلة بالإنجازات في منصبه كمساعد وزير ولدى بوينغ. سيكون رائعاً”.

والخميس، استقال ماتيس غداة إعلان ترامب انسحاب القوات الأميركية المنتشرة في سوريا والبالغ عددها نحو ألفي جندي بأسرع وقت، معتبرا أن تنظيم الدولة الإسلامية قد هُزم.

وفي اليوم نفسه أعلن ترامب أن الاستعدادات للخروج من أفغانستان قد بدأت.

وكان ماتيس الذي شغل منصب وزير الدفاع منذ تولي ترامب الرئاسة في 2017 أبدى الخميس اعتراضه علنا على الاستراتيجية الجديدة للإدارة الأميركية.

وشدد في كتب استقالته على ضرورة “معاملة الحلفاء باحترام”.

ولطالما حذر ماتيس (68 عاما) من انسحاب متسرع و”ترك فراغ في سوريا يمكن أن يستغله نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد أو من يدعمه”.

ويشغل شناهان منذ تموز/يوليو 2017 منصب مساعد وزير الدفاع، بحسب الموقع الإلكتروني للبنتاغون. وشغل سابقا منصب نائب رئيس شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات مكلفا الشؤون اللوجستية والعمليات، كما شغل منصب نائب رئيس ومدير عام أنظمة بوينغ للدفاع الصاروخي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.