وقال رئيس العمليات في القوات البلجيكية المسلحة، كارل غيليس: “نحن نستثمر في حملات الوقاية والتوعية منذ عدة سنوات، لكن يبدو أن ذلك ليس كافيا”، مضيفا “نحن نعلم أن روسيا مهتمة بهذا النوع من بيانات المواقع الجغرافية على الهواتف الذكية”.

وفي وقت سابق منعت بعض الدول جنودها من استخدام الأجهزة أو التطبيقات الخاصة بنظام تحديد الموقع الجغرافي، خلال انتشارهم خارج بلادهم وذلك لمكافحة عمليات التجسس، مثل هولندا التي حذرت من مخاطر تطبيق يرصد التدريبات البدنية لجنودها، كما راجعت الولايات المتحدة في يناير الفائت تطبيق “سترافا” لتخوفها من كشفه بيانات مرتبطة بالتحركات العسكرية في القواعد الأميركية.