القوات المسلحة الإيرانية تُغيّر نهجها العسكري من الدفاع إلى الهجوم!

جنود إيرانيون يسيرون خلال العرض العسكري السنوي بمناسبة الذكرى السنوية لاندلاع حرب إيران المدمرة 1980-1988 مع العراق - صدام حسين، في 22 أيلول/سبتمبر 2017 في طهران (AFP)
جنود إيرانيون يسيرون خلال العرض العسكري السنوي بمناسبة الذكرى السنوية لاندلاع حرب إيران المدمرة 1980-1988 مع العراق - صدام حسين، في 22 أيلول/سبتمبر 2017 في طهران (AFP)

عدد المشاهدات: 494

أشار رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، إلى حدوث تغيير في توجهات القوات المسلحة من النهج الدفاعي الصرف إلى التوجه الهجومي، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها باقري في 28 كانون الثاني الجاري على هامش الاجتماع السابع لمؤسسة الحفاظ على الآثار ونشر قيم الدفاع المقدس، وفقا لوكالة “مهر” الإيرانية.

وأوضح باقري أن السياسة الدفاعية لبلاده لا تعني انتهاج توجهات عملياتية تكتيكية صرفة، بل قد تلجأ إلى تفعيل إمكانية التوجه الهجومي من أجل الحفاظ على المصالح الوطنية لها.

وقال: “وفقا لتعاليم الإسلام والمثل العليا للجمهورية الإسلامية، فإننا لا نتطلع أبدا إلى احتلال أراضي أي من البلدان أو العدوان عليها والطمع فيها، لكن يمكن أن يكون لدينا توجه هجومي إذا ما اقتضى ذلك لحماية مصالحنا الوطنية. إن استراتيجيتنا الدفاعية الكبرى هي الدفاع عن استقلال ووحدة أراضي بلادنا ومواطنينا”.

وأكد اللواء باقري: “إذا كان أي من البلدان ينوي انتهاك مصالح بلادنا، وتم رؤية آثار هذا الانتهاك، فإن الجمهورية الإسلامية لن تضع يدا على يد وتقف مكتوفة الأيدي وتشاهد كيف تنتهك مصالح الشعب ويُزعزع السلام والأمن في البلاد”.

وفي سياق ذي صلة، رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، حول محادثات الصواريخ مع إيران، قائلاً إن “لورديان تحدث عن وجهة نظره فيما يخص برنامج إيران الصاروخي ونحن أيضا نقول إن برنامجنا الصاروخي دفاعي وردعي وغير قابل للتفاوض ونصر على مواصلة عملنا”.

  القوات المسلحة الإيرانية تنتقد الرئيس روحاني

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.