تركيا.. تطوير منصة إطلاق لمنظومة الدفاع الجوية “حصار”

منظومة حصار
نجحت شركة تركية في ولاية مرسين جنوبي البلاد، في تطوير منصة إطلاق، ونقل وتحميل لمنظومة "حصار" للدفاع الجوي التركية، بإمكانات وقدرات محلية (وكالة الأناضول)

عدد المشاهدات: 978

نجحت شركة تركية في ولاية مرسين جنوبي البلاد، في تطوير منصة إطلاق، ونقل وتحميل لمنظومة “حصار” للدفاع الجوي التركية، بإمكانات وقدرات محلية، وفق ما نقلت وكالة الأناضول الرسمية.

وتضم المنصة محلية الصنع، منظومات لإطلاق ونقل وتحميل منظومة “حصار” للدفاع الجوي، إضافة إلى معداتها الخاصة بالبنية الفوقية، حيث تم تصنيعها بإمكانات محلية ووطنية بنسبة تتجاوز 70 بالمئة.

وجاءت هذه الخطوة من قبل قسم البحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى شركة “كولومان” (Koluman) المساهمة لصناعة السيارات، والتي تواصل أعمال إنتاجها في قضاء طرصوص بمرسين مقرا لها.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة أنها انتهت من أعمال إنتاج نموذج لمنظومة المنصة المذكورة ومعداتها المتعلقة بها.

وتتكون المنصة من قسمين مختلفين، الأول لنقل وتحميل منظومة الدفاع الجوي “حصار”، فيما سيُستخدم القسم الثاني منه في إطلاق صواريخ المنظومة. 

ويستهدف مسؤولو الشركة التي تجري مباحثات مع رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، الانتقال إلى الإنتاج المتسلسل عقب توقيع عقد بهذا الخصوص مع الجهات المعنية بالصناعات الدفاعية في البلاد. 

وفي حديثه للأناضول، قال قآن صالتق، رئيس المجلس الإداري لشركة “كولومان” المساهمة لصناعة السيارات، إنهم من بين الشركاء لكبرى شركات الصناعات الدفاعية في تركيا مثل “أسلسان” المتخصصة بالصناعات العسكرية والإلكترونية، و”روكيتسان” للصناعات الصاروخية و”هافلسان” للصناعات الإلكترونية الجوية. 

وأضاف أنهم قاموا بتقديم المساعدة للشركات المذكورة، في مجال البنى الفوقية والمعدات المتعلقة بمشاريع مثل منظومة “حصار” للدفاع الجوي وغيرها من مشاريع الصناعات الدفاعية. 

وتابع قائلا: ” شركتنا هي التي أنتجت المنصة بشكل كامل. وهي تتكون من عربتين، الأولى لنقل وتحميل منظومة حصار، والثانية لإطلاق صواريخ المنظومة. وانتهينا من إنتاج نموذج هاتين العربتين، واجتزنا الاختبارات بنجاح. ونخطط حاليا لبدء الإنتاج المتسلسل.”

من جهته، أكد ألبران إيشيق، مهندس قسم بحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى الشركة نفسها، انتهاءهم من إنتاج نموذج منصة نقل، وتحميل وإطلاق منظومة “حصار”، وان النموذج إجتاز كافة الاختبارات التي خضع لها. 

  شركة تركية تبتكر نظاما للاتصالات البحرية

وأوضح أنهم يواصلون المباحثات للبدء بالإنتاج المتسلسل للمنصة، تزامنا مع استمرار أعمال الإنتاج التجريبي، مبينا أنهم بانتظار موافقة رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، لبدء الإنتاج المتسلسل. 

وتوقّع “إيشيق” أن تشهد الأيام المقبلة، تطورات جديدة فيما يخص الإنتاج المتسلسل للمنصة المحلية. 

واختتم حديثه بالقول إن “المنصة قادرة على حمل 6 صواريخ، وهناك رافعة خاصة لتحميل الصواريخ ويمكن تركيبها على منصة الإطلاق. جميع هذه المعدات مطابقة للمعايير العسكرية، وهي محلية الصنع بنسبة كبيرة.”

هذا وتهدف تركيا من خلال سلسلة منظومة “حصار” للدفاع الجوي، إلى تلبية احتياجات الدفاع الجوي متوسط المدى ومنخفض الارتفاع للقوات المسلحة، وإكساب البلاد منظومة دفاع جوي صاروخي تعتبر منافسة لنظيراتها في العالم.

ومؤخرا، أجرت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية بالتعاون والتنسيق مع شركتي “أسيلسان” و”روكيتسان”، اختبارات ناجحة لإطلاق صواريخ منظومة “حصار”. 

وتم تطوير الصواريخ منخفضة الارتفاع (حصار-أ/15 كم) ومتوسطة الارتفاع (حصار-و/ 25 كم)، بشكل يوفر الحماية للقواعد العسكرية، والموانئ والمجمعات الحساسة ضد التهديدات. 

ومن المتوقع أن تدخل منظومة “حصار-أ /Hisar-A” الخدمة عام 2020، فيما ستدخل منظومة “حصار-و/ Hisar-O” الخدمة عام 2021.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 977

هل ستتمسّك ألمانيا بقرارها حظر الأسلحة للسعودية رغم التحذيرات الأوروبية ؟

النتيجة

  شركة تركية تبتكر نظاما للاتصالات البحرية