تعرّف إلى الأسلحة التي حصل عليها الجيش الروسي في عام 2018

دبابة T-72 بيلاروسية تصيب هدفًا خلال منافسة الدبابات في ميدان بيسبول في متحف ستالين لاين ،خارج مينسك، في 21 نيسان/أبريل 2018 (AFP)
دبابة T-72 بيلاروسية تصيب هدفًا خلال منافسة الدبابات في ميدان بيسبول في متحف ستالين لاين ،خارج مينسك، في 21 نيسان/أبريل 2018 (AFP)

تحتفظ “صناعة الدفاع” الروسية بوتيرة جيدة للإنتاج. وعلى الرغم من تأجيل بعض المشاريع الطموحة، تمكنت في عام 2018 من تحسين الحالة الفنية للمعدات بشكل كبير وزيادة الاستعداد القتالي لأنواع عديدة من القوات المسلحة. وفي ما يلي، كتبت وكالة سبوتنيك عن نتائج إعادة التسليح.

القوات البرية

أعلن قائد القوات البرية، الجنرال أوليغ ساليوكوف، مؤخرا، حصول القوات على أكثر 2.2 ألف وحدة من معدات القتال الحديثة في عام 2018.

وحصلت فرق الدبابات والبندقية على دبابات “تي-72بي3أم” المحدثة بخصائص حركة وحماية محسنة، وعربات القتال “بي أم بي-3″ و”بي تي إر-82أ”. وتم التوقيع في منتدى “أرميا-2018” على عقد لحصول القوات على 132 قطعة من المعدات العسكرية على منصة “أرماتا”، الدبابات القتالية “تي-14” والثقيلة “بي أم بي تي-15”.

وعلى مدار العام، استمر جنود المدفعية ومهندسو الصواريخ في استخدام مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع من طراز “مستا-إس” 152 ملم، راجمات اللهب الجديدة “تورنادو-غي” 122 ملم و”تورنادو-إس” 300 ملم، والتي ستحل محل “غراد” و”سميرتش”. ودخلت المدفعية الواعدة ذات الدفع الذاتي “كوالاتسيا-سي في” في المرحلة النهائية من التطوير. وتدشن الوحدات المضادة للدبابات أنظمة صواريخ “خاريزانتيما-إس بي”، القادرة على اختراق درع أي دبابة حديثة.

وقد تم إيلاء اهتمام خاص لإعادة تجهيز وحدات الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية، وحصلت على أنظمة مضادة للصواريخ ذات مدى مختلف: إس-300في4 و”بوك-أم3″ و”تور-أم2” وكذلك راجمة “فيربا”. بالإضافة إلى ذلك، تم الانتهاء من تطوير النسخة القطبية الشمالية لنظام “تور-أم2”. وتم شراء عدد من المجمعات مع المركبات الجوية غير المأهولة، ومركبات الاستطلاع والتحكم والاتصالات “ستريليتس”، والمركبات المحمية “تايفون-كي”.

القوات الجوية الفضائية

في عام 2018 ، حصلت القوات الجوية الفضائية الروسية على 126 طائرة ومروحية ، وتسع مركبات فضائية، و 120 وحدة من معدات الدفاع الجوي.

تقوم وزارة الدفاع بزيادة وتيرة إرسال الطائرات العسكرية إلى القوات، التي أثبتت جدارتها في سوريا. منها المقاتلات الحديثة التي حصلت على التفوق الجوي “سو-30إس أم” و”سو-35إس”، والمقاتلات القاذفات “سو-34” ، وطائرات التدريب “ياك-130″، ومروحيات “مي-28إن” و”كا-52″ و”مي-117″ وغيرها. في عام 2018، وقعت ثلاثة أحداث مهمة للغاية في صناعة الطائرات الروسية.

في شهر يناير/كانون الثاني، قامت قاذفة القنابل الاستراتيجية من طراز “تو-160” بيتر دينكين بأول رحلة، تم بناؤها وفقا للنسخة الحديثة من M1 + ، في قازان. في نهاية تشرين الثاني / نوفمبر في فورونيج، تم طرح أحدث طائرة نقل عسكرية خفيفة الوزن من طراز “إيل-112في”. وفي آب / أغسطس، في إطار منتدى “آرميا —2018” ، تم توقيع عقدا للحصول على مقاتلات الجيل الخامس “سو-57”. الأولى ستدخل الخدمة في عام 2019. بالإضافة إلى ذلك، حتى عام 2023 ، سيتم إرسال ستة من أحدث المقاتلات من طراز “ميغ-35” إلى القوات الجوية.

الأسطول العسكري الروسي

لم يحصل الأسطول الروسي في العام المنصرم على عدد كبير من السفن الحربية. زود أسطول المحيط الهادئ بطراد “غرومكي” من مشروع 20380، وطراد “سوفيرشيني”، وهذه السفن تحمل أسلحة مضادة للسفن وللغواصات قوية، وهي قادرة على تنفيذ مهام مختلفة في منطقة البحر القريبة.

بالإضافة إلى ذلك، تم تسليم “إيفان أنتونوف” من مشروع 12700 المضادة للألغام للأسطول، وهي سفينة هذا من الجيل الجديد من سفن الدفاع ضد الألغام المصممة للبحث وتدمير الألغام في مياه القواعد البحرية. وفي 10 كانون الأول / ديسمبر، انضمت سفينة الصواريخ “بويان — إم” الصغيرة، رسميا إلى أسطول البحر الأسود، وهي مزودة بأحدث صواريخ بعيدة المدى عالية الدقة — النظام الصاروخي من طراز “كاليبر — إن. كي”. لتدمير الأهداف البحرية والساحلية وحماية المنطقة الاقتصادية للدولة والدفاع عنها.

بالإضافة إلى ذلك، في عام 2018، حصل الأسطول على فرقاطة “الأدميرال غورشكوف” من مشروع 22350 وسفينة إنزال كبيرة “إيفان غرين” من مشروع 11711. استغرق بناء واختبار وتشكيل كلا السفينتن وقتا أطول من المخطط له: أكثر من 12 عاما. ومع ذلك، فإنها الآن جاهزة بالكامل للقتال ويمكنها أداء مهام مختلفة في محيطات العالم. انضمت “الأدميرال غورشكوف” و “إيفان غرين” إلى الأسطول الشمالي.

من الجدير بالذكر أيضا أنه في عام 2018 ، تم تحديث لطيران البحري بشكل كبير. على وجه الخصوص، تم استبدال ما يقرب من نصف المروحيات الموجودة على متن السفن من طراز “كا-27 ” بالمروحيات الحديثة “كا-27أم”.

قوات الصواريخ الاستراتيجية

حصلت قوات الصواريخ الاستراتيجية على حوالي 100 نموذج من الأسلحة والمعدات العسكرية، من بينها المنظومة الصاروخية “يارس” وأنظمة الصواريخ المحمولة، والأنظمة الروبوتية والمركبات الجوية بدون طيار، وأنظمة الاتصالات الحديثة الجديدة، والمعدات الهندسية في عام 2018.

بالإضافة إلى ذلك، في عام 2018، كانت روسيا تعد البنية التحتية لأحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية، والتي تحدث عنها الرئيس الرئيس في 1 مارس/آذار في كلمته السنوية أمام الجمعية الفيدرالية.

على وجه الخصوص، أكملت تماما اختبارات رمي ​​الصاروخ البالستي العابر للقارات “سارمات”، ومواقع إطلاق صواريخ “أفانغارد” ، وبدأ نظام الليزر “بيريسفيت” المناوبة القتالية.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat