تعرّف كيف كانت تكتشف بريطانيا الغارات الجوية المعادية خلال الحرب العالمية

مرآة إسمنتية
صورة لمرآة إسمنتية في بريطانيا (صورة Getty images)

عدد المشاهدات: 366

شهدت الحرب العالمية الأولى بداية استخدام الطائرات في الحروب، وشهدت أيضا بداية ظهور ما يعرف اليوم بـ”أنظمة الدفاع الجوي”، التي يمكنها اكتشاف الأهداف الجوية المعادية وتدميرها.

قالت مجلة “بوبيلر ميكانيكس” الأميركية إن الجيش البريطاني طور، خلال الحرب العالمية الأولى، ما يعرف بـ”المرآة” الإسمنتية أو الخرسانية، التي تشكل بناء إسمنتياً على شكل مرآة مقعرة، تنتشر على طول السواحل البريطانية المواجهة للقارة الأوروبية.

وكانت المرآة الخرسانية تقوم بدور الرادارات الحالية، لكن بطريقة بدائية، حيث تجمع الأصوات وتمكن بعض العاملين عليها من تحديد مسار الطائرات المهاجمة وتبلغ الدفاعات الجوية الخاصة بحماية المدن البريطانية قبل وصول تلك الطائرات بدقائق.

وكانت القوات النازية تشن هجماتها ضد المدن البريطانية من حين إلى آخر، إضافة إلى استخدام ما يطلق عليه “منطاد زبلن” الطائر المحمل بالقنابل.

وكان لهذا الاختراع الخرساني دور في حماية المدن البريطانية خلال الحرب العالمية الأولى، التي تعرضت فيها بريطانيا لهجمات ألمانية منذ عام 2015، قبل اختراع الرادارات.

مرآة إسمنتية
صورة لمرآة إسمنتية في بريطانيا (صورة Getty images)
  خمسة أسلحة برية روسية يخشاها الأعداء

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.