رسمياً: تركيا ستتخلى عن صواريخ الباتريوت إذا اشترطت أميركا التخلي عن منظومة إس-400 !

صاروخ باتريوت
صواريخ ‏PAC-3 MSE‎‏ يتم إطلاقها من نظام الدفاع الجوي المتوسط الممتد خلال اختبار في وايت ‏ساندس ميسيلي رانج. (جون هاملتون/الشؤون العامة)‏

عدد المشاهدات: 351

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في 10 كانون الثاني/ يناير إن تركيا قد تشتري صواريخ باتريوت من أميركا في المستقبل إذا كانت الشروط مناسبة، لكن ذلك سيكون مستحيلا إذا أجبرت واشنطن أنقرة على التخلي عن شراء منظومة إس-400 التي اتفقت على شرائها من روسيا.

وقال جاويش أوغلو في لقاء مع قناة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية إن بلاده لن تقبل إملاءات أميركية بشأن شراء منظومة إس-400 الدفاعية من روسيا.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت قلقها من إقتناء تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 ، خاصة لناحية التوافق العملاني والتشغيل المشترك لهذه المنظومة مع منظومة الباتريوت الأميركية للدفاع الجوي الذي تعاقدت عليه تركيا.
وفي تقرير سابق لوكالة بلومبيرغ أفادت نقلا عن مصادر مطلعة، بأن تركيا “عرضت على خبراء تقنيين أميركيين إمكانية السماح لهم بمعاينة منظومات الدفاع الجوي التركية “إس-400” التي تسلمتها أنقرة من موسكو. وأشارت مصادر “بلومبرغ” إلى أن أنقرة كانت تأمل في أن يخدم ذلك حل الخلاف مع واشنطن بعد القرار التركي شراء هذه الصواريخ خلافا لإرادة البيت الأبيض.

وذكّرت “بلومبرغ” بأنه كان من المقرر إنتاج قطع الغيار لمقاتلات F-35 الأمريكية في تركيا، ولكن الولايات المتحدة تراجعت عن هذه الخطوة، لخشيتها من احتمال حصول الجيش الروسي ولو نظريا على معلومات فنية هامة عن هذه الطائرة الأمريكية الحديثة جدا.

هذا وكان قد أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الذي يقوم بزيارة إلى الولايات المتحدة، أن شراء تركيا منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “إس-400″، صفقة محسومة ولا يمكن أن تلغيها. وأضاف أن أنقرة تحتاج لمزيد من المشتريات الدفاعية التي يمكن الحصول عليها من الولايات المتحدة، بحسب ما نقلت “رويترز” في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر2018 .

  روسيا تضع اللمسات النهائية على صفقة بيع منظومة الدفاع الجوي اس-400 لتركيا

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم البنتاغون، إيريك باتشون لوكالة “سبوتنيك” إن الجيش الأميركي يناقش مع الكونغرس ما يمكن تقديمه إلى تركيا مقابل منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “إس-400”.
وتجدر الإشارة إلى أن روسيا وتركيا قد وقعتا في كانون الأول/ديسمبر عام 2017 في أنقرة، اتفاقية حول قرض لتوريد أنظمة الدفاع الجوي “إس-400” ،ووفقاً لبيان صادر عن أمانة صناعة الدفاع التركية، فإن أنقرة ستشتري بطاريتين من هذا النظام الجوي، سيخدمهما موظفون أتراك، كما توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن التعاون التكنولوجي في هذا المجال، لتطوير إنتاج أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية في تركيا.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate