روسيا تُخطط لتزويد غواصاتها بمركبات “يوم القيامة” النووية المسيرة

مركبة يوم القيامة
مسؤول عسكري روسي يحمل نموذج عن مشروع "ستاتوس–6" السري الذي اشتهر في الصحافة الأجنبية باسم سلاح "يوم القيامة" (وكالة أنباء موسكو)

عدد المشاهدات: 620

من المقرر أن تحصل القوات البحرية الروسية على 32 مركبة نووية مسيرة من طراز “بوسيدون”، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية في 14 كانون الثاني/يناير الجاري.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن مصادر في مجمع الصناعة الدفاعي أنه من المخطط تجهيز غواصتين من الأسطولين الشمالي والمحيط الهادئ بهذه المركبة المسيرة، على أن تحمل كل غواصة 8 مركبات كحد أقصى، أي أن العدد الكلي لمركبات “بوسيدون” سيصل إلى 32 مركبة.

ومن المتوقع تزويد الغواصة النووية ذات الأغراض الخاصة “خاباروفسك”، التي يجري بناؤها من قبل مصنع “سيفماش”، بمركبة “بوسيدون”.

كما قد يظهر السلاح الجديد لدى غواصات ذات أغراض خاصة والغواصات النووية من مشروع 949أ، المعتمدة من قبل القوات البحرية، وذلك بعد عمليات تعديل معينة.

ومن الجدير بالذكر أن مركبة “بوسيدون” المسيرة الجديدة قادرة على التحرك بسرعة نحو 110 عقدات على عمق أكثر من كيلومتر، أو أكثر من 200 كم/الساعة. وتم تحقيق ذلك من خلال إنشاء كهف هوائي حول المركبة يقلل من مقاومة المياه. كما تتميز “بوسيدون” بالقدرة الكبيرة على المناورة على طول المسار والعمق، ما يجعل اعتراضها أمرا شبه مستحيل.

وقد وصفها الغرب بـ”مركبة يوم القيامة”. وأشار الخبراء إلى أن “بوسيدون”، التي تعمل على الطاقة النووية، قادرة على الاقتراب من السواحل الأميركية دون اكتشافها والتسبب في تسونامي مشع على ارتفاع 300 قدم.

  روسيا تُعدّ مشروع غواصتها الجديدة من الجيل الخامس

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 619

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  روسيا تُعدّ مشروع غواصتها الجديدة من الجيل الخامس