سلاح الجو الأميركي يطلي مقاتلاته من نوع أف-16 بألوان السوخوي الروسية!

مقاتلة آف-16
مقاتلة من طراز أف-16 تابعة لسلاح الجو الأميركي تشارك في تدريبات جوية مشتركة تحت اسم "فيجيلانت آيس" بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في قاعدة اوسان الجوية في بيونجتايك يوم 6 كانون الأول/ديسمبر 2017 (AFP)

عدد المشاهدات: 493

يقوم سلاح الجو في الجيش الأميركي بطلاء مقاتلات من طراز “إف 16” بألوان مقاتلات السوخوي الروسية الحديثة، بهدف إجراء تدريبات جوية في أجواء قريبة من سيناريو المواجهة، وفق ما نقل موقع سكاي نيوز عربية.

وبحسب “بزنس إنسايدر”، فإن السرب الرابع والستين من القوات الجوية الأميركية ، سيستخدم 20 مقاتلة من طراز “إف 16″، بعد طلائها بلون طائرات “سوخوي 57” الروسية.

وقال الجنرال روبرت نوفوتلي، الذي يشرف على 38 سربا في القوات الجوية الأميركية، إن هذه التدريبات مفيدة جدا لجيش الولايات المتحدة إزاء المقاتلة الروسية التي يفترض أنها قادرة على مواجهة مقاتلات “إف 22″ و”إف 35”.

وفي ظل تقدم تقنيات الرصد عن طريق الرادات والصواريخ التي تستطيع استشعار الإرسالات الإلكترونية، تراجعت أهمية الرصد المباشر عن طريق الرؤية المباشرة.

ويرى الجنرال نوفوتلي أن الرؤية المباشرة ما زالت مهمة في المعارك الجوية، وأوضح أنها تؤدي دورا نفسيا بالدرجة الأولى خلال المعارك.

وعند استخدام طائرات مطلية بلون العدو المفترض، يشعر الطيارون العسكريون بأجواء قريبة من سيناريو المواجهة.

وعلى الرغم من تراجع أهمية طلاء الطائرات، سبق للجيش الأميركي أن أجرى مناورات عسكرية بطائرات تحمل ألوان طائرات تابعة للجيشين الروسي والصيني.

ويرى خبراء عسكريون، أن طائرات “سوخوي 57” التي سيتدرب الجيش الأميركي على مواجهتها لم تتلق طلبات كثيرة في العالم، كما أنها لم تؤد دورا كبيرا في القوات الجوية لروسيا.

  ماذا نعرف عن تبادل إعلان إسقاط طائرات حربية بين الهند وباكستان

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 492

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  ماذا نعرف عن تبادل إعلان إسقاط طائرات حربية بين الهند وباكستان