شرطيات أفغانيات يتلقين تدريبات في تركيا في ظروف الشتاء القاسية

شرطيات أفغانيات
تواصل تركيا تدريب 168 شرطية أفغانية في مركز التدريب المهني للشرطة بولاية سيواس وسط البلاد، بهدف تأهيلهن وصقل خبراتهن من أجل توفير الأمن في بلادهن (الأناضول)

عدد المشاهدات: 736

تواصل تركيا تدريب 168 شرطية أفغانية في مركز التدريب المهني للشرطة بولاية سيواس وسط البلاد، بهدف تأهيلهن وصقل خبراتهن من أجل توفير الأمن في بلادهن، وفق ما نقلت وكالة الأناضول الرسمية.

وتأتي هذه التدريبات ضمن إطار اتفاقية “تطوير قدرات ومواهب الشرطيات الأفغانيات” التي أبرمت بين تركيا وأفغانستان عام 2011 لتنشئة وتدريب شرطة أفغانستان.

واستطاع حتى الآن 3 آلاف و353 شرطي أفغاني، بينهم 213 امرأة، من اجتياز التدريبات بنجاح في مركز التدريب المهني للشرطة بولاية سيواس، فيما تتلقى حالياً 168 شرطية أفغانية، التدريبات حالياً في المركز المذكور، ضمن النسخة الـ 7 من مشروع التدريب.

وتستمر دورة التدريب التي بدأت في الأول من تشرين الثاني 2018، لمدة 6 أشهر، حيث يتلقى المتدربون دروساً نظيرة وأخرى عملية على يد خبراء ومدربين مختصين لدى الشرطة التركية. كما يتلقى

الخاضعون للدورة، دروساً في مبادئ الشرطة وقواعدها، والقوانين ذات الصلة، ونماذج الدستور الأفغاني، والخدمات الوقائية، والتدريب على استخدام مختلف أنواع الأسلحة، وتقنيات الدفاع والبحث، وقيادة

المركبات، واستخدام الكمبيوتر، والإسعافات الأولية، ومكافحة الفساد، والتحقيق في موقع الجريمة وجمع الأدلة، بالإضافة إلى التدريب على التعامل مع سيناريوهات مختلفة، والتعامل مع جرائم العنف ضد المرأة،

والتواصل مع ضحاياها، ودروس في حقوق الإنسان، والتواصل، ومهارات الإدارة والقيادة.

وتتلقى الشرطيات الأفغانيات التدريبات في ظروف صعبة بولاية سيواس التي تعد من أكثر الولايات التركية برودة خلال موسم الشتاء، حيث تواصلن التدريبات على أرضية جليدية وثلجية.

وقال فاتح إنال، إنهم يقدمون هذه الدورات التدريبية لتشكيل العمود الفقري للشرطة الأفغانية.

وأضاف أن العديد من المختصين والخبراء لدى جهاز الشرطة التركية، يقدمون مختلف الدروس النظرية والعملية.

وأعرب عن سعادته نتيجة ردود الأفعال الإيجابية التي تلقوها ولا زالوا حتى اليوم، من الجهات الأفغانية، حول عناصر الشرطة الذين تلقوا تدريبات في تركيا.

وتطرق “إنال” إلى أن تركيا تولي أهمية كبيرة لأفغانستان “الشقيقة والصديقة”.

وتابع قائلاً: “نعتبر الشعب الأفغاني، من الشعوب الصديقة والقديمة لنا. وندرك حاجتهم لنا الآن، لذا لا ندخر أي جهد في سبيل ذلك، ونقدم لهم كافة خبراتنا وتجاربنا في هذا المجال. ونعمل من أجل تخريج

عناصر الشرطة الذين سيحققون الاستقرار والسلام في أفغانستان بأقرب وقت ممكن.”

وأوضح أنهم يتشاورون مع شركائهم الأفغان حول كل ما يتعلق بأداء عناصر الشرطة الذين تدربوا في تركيا، على أرض الواقع في بلادهم.

من جهته، قال قادر يرتار، رئيس مركز التدريب المهني للشرطة بولاية سيواس، إن هذه التدريبات تأتي نتيجة لحس المسؤولية التي تتمتع بها تركيا منذ القدم، تجاه كل من يطلب مساعدتها.

وأضاف أن تركيا تستنفر كافة إمكانياتها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام حول العالم.

وتابع: “تأتي تركيا على رأس الدول التي تقدّم مساعداتها ودعمها لأفغانستان، من أجل تحقيق السلام والاستقرار هناك، وإعادة هيكلة البلاد.”

وأكد في ختام حديثه إلى أن عناصر الشرطة الأفغانية الخاضعين لدورات التدريب في تركيا، سيعودون إلى بلادهم بمهارات وقدرات عالية، سواء من حيث الأداء والتنمية الجسدية أو العقلية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.