كيف تتصدى أنظمة شركة Raytheon للألغام البحرية؟

الألغام البحرية
الألغام البحرية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 886

إثر تنوّع الأساليب والطرق التي يمكن أن تهدّد الممرات البحرية وخاصة الممرات الحيوية التي تعتبر المصدر الأساسي للنفط والغاز والتجارة العالمية، كان لا بد من إبتكار إجراءات مضادة تحمي القطع البحرية من سفن ومدمّرات وفرقاطات. وعلى الرغم من أن الألغام البحرية ليست حديثة الإستخدام، إلا أنها تتطوّر بشكل مستمر حتى أنها باتت تلتقط أي نوع من المعادن والمواد التي تحفّزها على الإنفجار.

إبتكرت شرطة رايثيون إجراءات مضادة عصرية يمكنها مكافحة أكثر الألغام البحرية تطوّرا والتخلّص منها وبالتالي حماية السفة التجارية والحربية على حد سواء. يتكون نظام الحماية الذي تعرضه شركة Raytheon من جزئين:

الأوّل : سونار متطوّر من طراز AQS-20

الثاني: صاروخ Barracuda المضاد للألغام البحرية.

وبعد أن يحدد السونار البحري أي تهديد مشابه للألغام البحرية، يتم إطلاق صاروخ Barracuda من السفينة ويطفو جزء منه على سطح الماء. عند تحديد المهمة يتم إطلاق الصاروخ في الماء حيث يقوم بمهام الإتصال والتعقّب المائي. وبعد وصول الصاروخ إلى الهدف (وهو لا يزال يرسل الصور إلى السفينة) وتأكيد أن الهدف يشكل خطرا، يشتبك الصاروخ باللغم البحري ويفجّره.

  أمن المضائق البحرية في ظل أحدث التهديدات وأخطرها...من الألغام البحرية إلى الحرب اللاتماثلية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.