لماذا ستقوم الولايات المتحدة بطلاء مقاتلة “إف-16” بألوان مقاتلة سوخوي الروسية؟

مقاتلة إف-16
مقاتلة إف-16 الأميركية بطلاء سو-57 الروسية

عدد المشاهدات: 1786

شرح خبير عسكري لما قررت القيادة الأميركية أن تتنكر المقاتلة الأميركية “إف-16” بزي المقاتلة الروسية “سوخوي57” (سو-57).

وأفادت مصادر إعلامية أميركية بأنه سيتم تلوين إحدى مقاتلات “إف-16سي” الأميركية بنفس ألوان مقاتلة الجيل الخامس الروسية “سو-57”.

وستستخدم هذه الطائرة لتمثيل دور المقاتلة الروسية في معارك تدريبية تخوضها مقاتلات سلاح الجو الأميركي. ويجب أن تكون هذه الطائرة جاهزة لمباشرة مهمتها بحلول الصيف المقبل.

وشرح الخبير العسكري الروسي أندريه كوشكين لماذا يُقْدِم الأمريكيون على هذه الخطوة.

وقال الخبير في حديثه لـ”سبوتنيك” إن الطيارين العسكريين الأمريكيين يتوجسون خيفة من المقاتلات الروسية الجديدة. ومن أجل إبعاد الخوف يحاول قادتهم تعويدهم على مظهر المقاتلات الروسية “المخيفة”.

جدير ذكره أن أول سرب من الطائرات المقلدة للطائرات الروسية المعادية ظهر في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1969 في قاعدة ميرامار. وفي عام 1972 انتقل سرب الطائرات “المعتدية” إلى قاعدة نيلّيس.

وقامت مقاتلات “إف-8″ و”إف-16″ و”إف-15” بتمثيل دور “ميغ-29″ و”سو-27” في ثمانينات القرن الماضي. وبعد حل حلف وارسو الذي كان يجابه حلف شمال الأطلسي في زمن الاتحاد السوفيتي بدأ الأمريكيون يستخدمون ما أصبح في حوزة جيوش أوكرانيا ورومانيا وبلغاريا من طائرات “ميغ” و”سوخوي” خلال المعارك التدريبية.

  الولايات المتحدة تحبط صفقة إسرائيلية لبيع طائرات لكرواتيا

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.