الأبرز

وزارة الدفاع الأميركية ستُخصّص 240 مليون دولار لمكافحة “التهديدات الأسرع من الصوت”

ضباط من الجيش الأميركي يقفون أمام نظام الدفاع الصاروخي "باتريوت" خلال المناورة العسكرية الإسرائيلية الأميركية المشتركة "جونيبر كوبرا" في قاعدة هتسور الجوية في 8 آذار/مارس 2018 (AFP)
ضباط من الجيش الأميركي يقفون أمام نظام الدفاع الصاروخي "باتريوت" خلال المناورة العسكرية الإسرائيلية الأميركية المشتركة "جونيبر كوبرا" في قاعدة هتسور الجوية في 8 آذار/مارس 2018 (AFP)

عدد المشاهدات: 687

ستخصص وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) 240 مليون دولار لشركة “بوينغ” (Boeing) لتحسين الدفاع الصاروخي الأميركي لمكافحة “التهديدات الأسرع من الصوت”، وفقاً لوثيقة نشرتها الوكالة الأمريكية للدفاع الصاروخي.

وجاء في الوثيقة بحسب “آر تي”: “ستوقع وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية عقداً مع بوينغ لدراسة وتطوير في مجال النظم ودمج الأنظمة المعقدة وذات التقنيات العالية”.

ويجب تحسين خصائص الدفاع الأميركي المضاد للأهداف البالستية في الأنظمة الجديدة. وتحتاج الولايات المتحدة لمثل هذه المشاريع من أجل “الحماية ضد التهديدات الأسرع من الصوت”.

وأعلنت الولايات المتحدة مراراً وتكراراً ضعف واشنطن أمام أسلحة روسيا والصين التي تفوق سرعة الصوت.

في كانون الأول/ديسمبر عام 2018، ذكرت غرفة الحسابات الأميركية في تقرير أن واشنطن ليس لدى واشنطن الآن إمكانيات تخولها مواجهة الأسلحة الأسرع من الصوت الروسية والصينية.

وكان قد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 1 آذار/مارس 2018، خلال رسالة إلى الجمعية الاتحادية أن روسيا تمتلك عدة أنواع من الأسلحة الأسرع من الصوت.

  الكونغرس يأذن زيادة كبرى في مجال الدفاع الصاروخي لمواجهة كوريا الشمالية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate