أردوغان لن يتراجع عن شراء صواريخ “أس-400” من روسيا

منظومة أس-400
أنظمة أس-400 الروسية في الساحة الحمراء (Red Square) خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو في 9 أيار/مايو 2016 (رويترز)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة مع شبكة “سي ان ان-ترك” في 16 شباط/فبراير الجاري أن تركيا لن تتخلى عن عقد ابرمته مع روسيا لشراء صواريخ “اس-400″، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأثار قرار أنقرة الحصول على هذا السلاح الدفاعي المضاد للطيران، تحفظات حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي وانتقاداتهم بسبب عدم توافقه مع المنظومات الدفاعية للحلف.

وقال الرئيس التركي “أبرمنا عقدا مع روسيا حول صواريخ +اس-400+ لذلك ليس مطروحا بالنسبة إلينا ان نتخلى عن هذا الاتفاق. هذه صفقة معقودة”.

وفي كانون الأول/ديسمبر، وافقت واشنطن على صفقة بيع منظومة باتريوت الاميركية الدفاعية المضادة للطيران التي تبلغ قيمتها 3،5 مليارات دولار. وتهدف هذه الموافقة الى ثني انقرة عن شراء منظومة روسية منافسة. 

وفي مقابلة مع صحافيين اتراك على متن طائرته، بعد لقاء في سوتشي مع نظيريه الروسي والإيراني، أكد اردوغان من جهة أخرى “انفتاح” تركيا على شراء صواريخ باتريوت.

وشدد على القول “لكن يتعين ان تخدم هذه الصفقة مصالح بلادنا”، مشددا على “الاهمية الحيوية” للاستفادة من انتاج مشترك وتسهيلات بالدفاع وتسليم سريع للصواريخ.

وأضاف أن واشنطن “نظرت بشكل إيجابي” إلى طلب التسليم بسرعة لكنها التزمت الصمت بشأن المسألتين الأخريين.

وتابع أن تسليم صواريخ “اس-400” يجب أن يبدأ في تموز/يوليو.

ويمكن أن يعارض الكونغرس الأميركي بيع تركيا صواريخ باتريوت أو أن يشكك في شرائها طائرات “اف-35”.

وكان متحدث باسم الخارجية الاميركية صرح “أبلغنا تركيا بوضوح أن احتمال شراء منظومة اس-400 قد يؤدي الى التراجع” عن بيع انقرة مقاتلات اف-35 الاميركية وقد يعرضها لعقوبات من جانب واشنطن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.