اتفاق عسكري سعودي فرنسي في أبوظبي وهذا ما ينصّ عليه!

آيدكس 2019
لقطة للجناح السعودي خلال فعاليات معرض آيدكس 2019 الذي انطلق في أبوظبي يوم 17 شباط/فبراير 2019 (الأمن والدفاع العربي - صورة خاصة)

عدد المشاهدات: 1002

وقّعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية في 17 شباط/فبراير الجاري مذكرة اتفاق مع مجموعة نافال الفرنسية لإنشاء شركة سعودية متخصصة في مجال الدفاع البحري، بحسب بيان نقلاً عن وكالة فرانس برس.

وبحسب وكالة فرانس برس، قالت الشركة السعودية في بيان أنه تم توقيع  المذكرة على هامش أعمال معرض الدفاع الدولي “أيدكس” الذي يجري في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. ورفضت ممثلة لمجموعة نافال الفرنسية في المكان التعليق على هذه المذكرة.

وبحسب البيان فإن هذا المشروع المشترك يأتي “من أجل تعزيز جهود المملكة العربية السعودية في دعم توطين المهارات والقدرات الأساسية في عالم التصنيع العسكري السعودي”.

ولم يوضح البيان نوع السفن أو المعدات التي قد تبنيها الرياض.

وذكر أن الشركة الجديدة ستكون “في صدارة البرامج البحرية للقوات البحرية الملكية السعودية وستدعم كافة المتطلبات الحالية والمستقبلية للأنظمة البحرية الدفاعية الحديثة، بما في ذلك دعم دورة الحياة الكاملة لتلك الأنظمة”.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية أندرياس شوير في البيان “من خلال أنشطة التصميم والتصنيع والصيانة المتطورة، ستساهم الشركة الجديدة بشكل كبير في تعزيز قدرات واستعدادات قواتنا البحرية السعودية”.

وبحسب شوير فإن المشروع يعزز التزام الشركة “دعم جهود المملكة في مجال تطوير قدراتها الدفاعية وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها”.

ودعت منظمات حقوقية ونواب فرنسيون مرارا إلى وقف تزويد السعودية بالأسلحة بسبب تدخلها العسكري في اليمن منذ العام 2015.

وتعتبر السعودية من اكبر مستوردي السلاح في العالم، الا ان عددا من الدول بات يرفض بيعها الاسلحة على خلفية دورها في النزاع الدائر في اليمن الذي يشهد أسوأ ازمة انسانية في العالم بحسب الامم المتحدة.

  "شركة الصناعات العسكرية" السعودية الجديدة: الأهداف والمجالات

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.