الصين تخطط لبيع باكستان إحدى حاملات طائراتها المحلية للتنافس مع الهند!

حاملة الطائرات‎ ‎الصينية الوحيدة من نوع "لياونينغ" (إلى اليمين) تصل مياه هونج كونج في 7 تموز/يوليو ‏‏2017 بعد أقل من أسبوع من زيارة رفيعة المستوى من جانب الرئيس شس جين بينغ (‏AFP‏)‏
حاملة الطائرات‎ ‎الصينية الوحيدة من نوع "لياونينغ" (إلى اليمين) تصل مياه هونج كونج في 7 تموز/يوليو ‏‏2017 بعد أقل من أسبوع من زيارة رفيعة المستوى من جانب الرئيس شس جين بينغ (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 1473

تخطط الصين للقيام بعملية تحديث “واسعة النطاق” لأول حاملة طائرات صينية “لياونينغ” و”بيعها إلى باكستان للتنافس مع الهند”، وفق ما نقل نقرير عسكري رسمي نقلاً عن موقع “ميليتيري ليك” الإخباري.

وفي التفاصيل، وصف التقرير باكستان بأنها “أفضل وجهة للحاملة”، كما وإنه بحلول ذلك الوقت ستكون لياونينغ، التي تم تفويضها في خطة العمل في أيلول/سبتمبر 2012، قد خدمت البحرية الصينية لمدة 18 عاماً تقريباً. من جهتهم، وصف الخبراء الإستراتيجيون للبحرية الصينية مينائي “جوادار” و”كراتشي” بأنهما “قاعدة لوجستية” و “قاعدة لجيش التحرير الشعبى الصيني” على التوالي.​

ويشدد الخبراء أيضاً على الحاجة لتشكيلات حاملة الطائرات في بحار شرق وجنوب الصين، وقالوا إن ما لا يقل عن خمس إلى ست حاملات طائرات مطلوبة لتلبية الاحتياجات التشغيلية. وهناك اليوم مؤشرات واضحة على أن الصين قررت بناء خمس حاملات طائرات على أن يتم طرحها بحلول أعوام 2025-2030، وستعمل قطعتين منهما بالطاقة النووية. وسواء كان سيتم بناء حاملة طائرات سادسة أم لا، فإن بعض الاستراتيجيين يشيرون في هذه الأثناء إلى الإنفاق الضخم لتشغيل حاملة طائرات واحدة.​

ووفقاً للخبراء العسكريين الصينيين، فإن بكين تعتزم تشغيل خمس حاملات طائرات في المستقبل القريب، بما في ذلك ناقلتان نوويتان سيتم طرحهما تقريباً في عام 2025 من أجل مجابهة التغيّرات الإستراتيجية المتحولة.

وقد قادت الشركة التي دخلت مؤخراً في مجال حاملة الطائرات إلى تشكيل سفن حربية بحرية، وأطلقت الصين أول حاملة طائرات لها “لياونينغ” Liaoning في عام 2012، والتي كانت في الأصل تجديد لسفينة سوفياتية سابقة، اشترتها الصين من أوكرانيا. ثم فيما بعد، أطلقت الصين حاملة طائرات ثانية بُنيت محلياً وأجرت لها الاختبار البحري في العام الماضي. 

هذا ومن المتوقع أن يتم تشغيل السفينة التي لم يتم تسميتها بعد بحلول عام 2020. وبحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية الصينية بأنه سيكون لدى قوات جيش التحرير الشعبي الصيني خمس حاملات طائرات في المستقبل القريب، وأضافت أن ثالث حاملة طائرات صينية يجري بناؤها حالياً في شنغهاي.

  هذه هي الجيوش التي ستتصدر المراكز الخمس الأولى عام 2030‏


Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.