بين مروحيتي الأباتشي والزولو أيهما أنسب للدول العربية في مواجهة الأخطار المحدقة؟

مروحية أباتشي
مروحية أباتشي- 64 (صورة أرشيفية)

أغنس الحلو زعرور

مع تحوّل أسلحة الجو العالمية للتركيز على فعالية المهام ودقتّها بأقل كلفة ممكنة، كان لا بد للشركات العالمية أن تنتقل من تصنيع المقاتلات ذات الكلفة الباهظة إلى تصنيع طائرات هجوم خفيف أو مروحيات تقوم بمهام فعّالة، دقيقة، عالية التوجيه المزوّدة بأحدث إلكترونيات الطيران وبأقل كلفة ممكنة. لذلك نشهد اليوم تطويراً كبيراً في مجال طائرات الهجوم الخفيف والمروحيات القتالية الضاربة. ومن بين هذه المروحيات تشهد ساحة الأسلحة العالمية مروحيتان ضاربتان يمكنهما التزوّد بكمية كبيرة من الصواريخ الموجّهة وأداء مهام بفعالية تكاد تكون كاملة، وهما مروحية AH-64 Apache ومروحية Bell AH-1Zulu.


وللمقارنة بين المروحيتين الضاربتين، سنبدأ بمواصفات كل منهما.

مروحية AH-64 Apache:


تعتبر مروحية الأباتشي AH-64 Apache أكثر المروحيات القتالية متعددة المهام تطوّراً في العالم وفي الخدمة لدى الجيش الأميركي وعدد من القوات المسلّحة في العالم. وقد سلّمت شركة “بوينغ” المنتجة للأباتشي أكثر من 2200 مروحية إلى زبائنها حول العالم. كما دخلت مروحية AH-64A Apache الخدمة لدى الجيش الأميركي في كانون الثاني من العام 1984.

  • مميزات AH-64 Apache:
  1. تزوّد مروحية الأباتشي بمحرّكين توربينيّين وتبلغ سرعتها القصوى 284 kph.
  2. مزوّدة بليزر وأشعّة ما تحت الحمراء لتحديد المواقع والتعقب وضرب الأهداف.

أما بالنسبة لمروحية الأباتشي المحدّثة من طراز AH-64D Apache وAH-64D Apache Longbow فشملت التحديثات التي أدخلت عليها:

  • أسلحة موجّهة بمدى أبعد وقادرة على القتال في الليل وفي ظل أصعب الظروف الطبيعية.
  • كشف الأهداف بدون أن يتم كشفها.
  • تصنيف بحسب مستوى التهديد لأكثر من 128 هدف في أقل من دقيقة.
  • المستشعرات المدمجة، الإتصالات الرقمية للوعي الظرفي، إدارة ساحة المعركة، النقل الرقمي للصور ومواقع الأهداف إلى الإدارة المشتركة للعمليات.
    التسليح:
    تتسلّح الأباتشي بصواريخ هيلفاير الموجّهة بالليزر والتي تطلق إلى مدى 11 كيلومترا، ويمكن أن تدمر الأهداف دون أن تدخل منطقة الدفاع الجوي للعدو.، بصواريخ 70 مم، و مدفع رشّاش عيار 30 مم ومتفجرات يمكن إستخدامها من إرتفاع يصل إلى 1200، والعديد من الذخائر.
    وتتزود المروحية بمدفع أوتوماتيكي عيار 30 ملم وصواريخ “ستينغر” المضادة للجو، وصواريخ غير موجهة عيار 70 ملم. وبمقدورها التعرف على 256 هدفا. ولديها قدرة على التحكم بالدرونات.

مروحية الأباتشي AH-64 Apache بالأرقام:


مروحية الأباتشي AH-64 Apache المواصفات
58.17 قدم الطول
4.64 م الإرتفاع
5.227 م المسافة بين الجناحين
6838 كلغ الوزن الإجمالي للمهمة الأساسية
2000 قدم في الدقيقة معدل التسلق العامودي
2800 قدم في الدقيقة السرعة القصوى للصعود
150 عقدة (279 كلم/ الساعة) السرعة القصوى
2 الطاقم
Boeing الشركة المنتجة

ومروحية الأباتشي اليوم هي في الخدمة في 15 دولة حول العالم، أما الدول العربية التي تشغّل مروحية الأباتشي متعدّدة المهام فهي: المملكة العربية السعودية، مصر، قطر، الإمارات العربية المتحدة، والكويت. أما السعر فيختلف بحسب التسليح الذي تتزوّد به الأباتشي وأنظمة إلكترونيات الطيران التي تزوّد بها.


وتجدر الإشارة، أن الأباتشي تصدر بعدّة نسخ منها AH-64E Apache Guardian وهي التي تعاقدت عليها المملكة العربية السعودية، ومروحيات AH-64 Apache Eco و AH-64 Apache Delta ، وAH-64A.


مروحية H1-Zulu Vipe
r:


وقامت شركة “بيل للمروحيات” بتطوير مروحيتها القتالية من طراز H1-Zulu Viper وهي مروحية متعدّدة المهام صمّمت لتتحمّل أصعب العوامل الطبيعية من إرتفاع نسبة الملوحة في الهواء والرمال. لذلك تعتبر مروحية H1-Zulu Viper هي من الخيارات الأمثل للقوات البحرية أو للدول الصحراوية بما فيها الدول الخليجية.
وقد تعاقدت البحرين على 12 مروحية مقاتلة من طراز AH- 1Zulu بقيمة 912 مليون دولار في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر خلال معرض البحرين الدولي للطيران 2018.


صُمّمت المروحية تلبية لإحتياجات سلاح مشاة البحرية الأميركية. وتم تزويدها بإلكترونيات الطيران المتطوّرة وأنظمة الإتصالات الحديثة وبحسب موقع شركة Bell Helicopters، تعتبر هذه المروحية أكثر مروحية هجومية في العالم تطوّرا. ومروحية Zulu هي المروحية الهجومية الوحيدة في العالم المزوّدة بقدرات صواريخ جو-جو المدمجة كليا بالمروحية. وفي حين أن تحديد الأهداف هو عامل أساسي في المعارك الحديثة، تم تزويد مروحية AH-1Z بنظام رؤية أهداف يتميّز بأبعد مدى وأعلى دقة ممكنة اكثر من أي مروحية أخرى.


وتعتبر مروحية AH-1Z المروحية الوحيدة متعددة المهام المصممة للقيام بالعمليات الإستثنائية. كما أن نظام رؤية الهدف المزودة به هذه المروحية هو نظام الاستشعار الأكثر تطورا وعلى المروحيات الهجومية. كما زوّدت هذه المروحيات بأحدث أنظمة إلكترونيات الطائرات والإتصالات، وأحدث أسلحة المروحيات.


التسليح:
يمكن تزويد مروحية H1-Zulu Viper بمنظومتي صواريخ جو-جو من طراز Sidewinder، بـ16 صاروخ جو-أرض من طراز Hellfire، 28 سلاح توجيه دقيق من طراز APKWS، 76 صاروخ MK-66 2.75، و650 حلقة للمدفع الرشاش M-197 20mm، و32 LUU-2 قنبلة مضيئة.

مروحية H1-Zulu Viper بالأرقام:

المواصفات AH- 1Zulu
سرعة الدوران القصوى 120 عقدة
نصف القطر القتالي 131 نانوميتر nm
المناورة -0.5 إلى +2.5 g
سرعة الطوفان 139 عقدة
التحليق الجانبي والخلفي 45 عقدة
الوزن الأقصى الإجمالي 8391.46 كلغ
الحمولة الصالحة القصوى 2614.50642 كلغ
سعة الوقود 412.5 غالون
المحرك من طراز T700-GE-401C
الطاقم 2
الشركة المنتجة Bell Helicopter

بين AH-64 Apache وH1-Zulu Viper:


احتلّت مروحية الأباتشي الصدارة في المروحيات القتالية وخاصة في التصدير لفترة طويلة وذلك بفضل التطوير المستدام لهذه المروحية والنسخ المحدّثة منها، وخاصة أنها مروحية دخلت الخدمة منذ ثمانينيات القرن الماضي. إلا أن مروحية Zulu، ورغم حداثة عهدها إلا أنها صمّمت لتعمل بكلفة تشغيلية ضئيلة جدا مقارنة مع أي مروحية قتالية أخرى بما فيها الأباتشي. وكما عرض سابقا الأرقام، يمكن أن تحمل مروحية H1-Zulu Viper كمية كبيرة من الذخائر والصواريخ لتؤدي مهام هجومية لا تقل عن مهام الأباتشي.


واليوم، ومع إرتفاع التهديدات وخاصة غير المتماثلة التي تعترض القوات المسلّحة وتحديدا البحرية، في الخليج العربي والبحر الأحمر تسعى الدول العربية إلى الحصول على أحدث التقنيات الهجومية ولكن بأقل كلفة تشغيلية ممكنة، أعلى دقة توجيه وضرب للأهداف ممكنة. وهنا لا يمكن أن ننكر أن المروحيات الهجومية مثل الأباتشي وZulu هي الحل الأمثل لردء الأخطار وخاصة مع تزوّدها بأنظمة الحرب الإلكترونية والإتصالات الحديثة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.