تركيا تطوّر أقمشة “تولّد الحرارة” و”تدفئ” جنود الجيش الألماني

الجيش الألماني
أعضاء من فرقة القوات السريعة (DSK) يشاركون في تمرين الإجلاء العسكري Fast Eagle 2018 للقوات المسلحة الألمانية في 10 أيلول/سبتمبر 2018 في مطار بورستيل، ألمانيا (AFP)

عدد المشاهدات: 1274

تمكّنت شركة تركية من تطوير أقمشة تولد الحرارة عبر صرف جهد منخفض، قبل أن تبدأ بتصديرها إلى الخارج ليستخدمها الجيش الألماني في صناعة ملابس غواصيه، وفق ما نقلت وكالة الأناضول في 26 شباط/فبراير الجاري.

القائمون على المشروع هما مواطنان تركيان أسسا شركة أطلقا عليها اسم “إيلتما”، في منطقة تطوير التكنولوجيا التابعة لـ”جامعة 9 أيلول” (حكومية) بولاية إزمير غربي تركيا. 

ومنذ 2016، قرر أصحاب الشركة العمل على تطوير منتجات الجيل الجديد من التكنولوجيا المتقدمة، ونجحا عقب جهود مكثفة، في تطوير قماش بإمكانه توليد الحرارة عبر صرف جهد منخفض.  وبعد تجاوز الاختبارات اللازمة، بدأت الشركة بالترويج لمنتجها في الخارج، ليحظى بإقبال كبير من قبل الشركات الأجنبية، نظراً لأهميته وانخفاض كلفته، علاوة على تنوّع ميزاته مقارنة بمثيلاته حول العالم. 

وبعد حصول شركة “إيلتما” على براءة اختراع لمنتجها، شرعت في تصنيع، البطانيات، والملابس، والخيام مستخدمةً القماش الذكي القادر على تأمين الحرارة. 

أولى منتجات الشركة التركية كانت عبارة عن بطانية كهربائية من الجيل الجديد، وطرحتها في الأسواق المحلية والأجنبية. 

(وكالة الأناضول)

وقامت إحدى الشركات الألمانية التي تستورد هذا النوع من القماش التركي، بصناعة ملابس غواصين، ليبدأ الجيش الألماني فيما بعد باستخدامها. 
ومؤخرا، عرضت الشركة التركية منتجاتها ضمن فعاليات “المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة”، والذي استضافته مدينة إسطنبول في الفترة من 17 إلى 19 فبراير/ شباط الجاري. 

وفي حديث للأناضول، قال أيهان برابول، الشريك المؤسس لشركة “إيلتما”، إن الأخيرة تنشط في مجال إنتاج المنسوجات التقنية، وتنتج الأقمشة المولدة للحرارة. 

وأوضح أن “الأقمشة المولدة للحرارة نتيجة الجهد المنخفض، لا تسبب الضرر لصحة الإنسان، وأن الأقمشة التي يصنعونها تولد الحرارة عبر صرف جهد أقصاه 48 فولت. 

ووفق “برابول”، فإن الشركة انتهت من تحضير نماذج ألبسة تستخدم سواء في الخارج أو في الأماكن المغلقة التي تحتاج للحرارة. 

  ألمانيا تمدد مشاركتها في التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية

وأشار إلى أن أولى البلدان التي صدروا إليها هذا النوع من الأقمشة، كانت ألمانيا. 

وتابع قائلاً: “قام الغواصون لدى الجيش الألماني باختبار الألبسة الخاصة بهم والمصنوعة من هذا القماش”. 

واستطاع الغواصون، بفضل تلك الألبسة، البقاء تحت سطح المياه لفترة 15 دقيقة بعد أن كانت هذه الفترة محدودة بـ6 دقائق قبل استخدام تلك الألبسة، حيث كانوا قبل ذلك يضطرون إلى الخروج من المياه والعودة إليها من جديد. 

وفي خطوة للمساهمة بإيجاد حلول في توليد الحرارة، قامت الشركة التركية بتحضير نماذج لمنتجات مستخدمة في الصناعات الدفاعية، وأرسلتها إلى ألمانيا. 

في المقابل، تستورد الشركات الألمانية الأقمشة من الشركة التركية، لصناعة ملابس رقيقة للغواصين بالجيش الألماني. 

حلول لتراكم الثلوج أيضاً 

“برابول” لفت إلى أن “إيلتما”، توصّلت أيضا إلى حلول لمنع تراكم الثلوج فوق الأسطح في كازاخستان أيضاً، وذلك عبر إنشاء طبقة من القماش المذكور، توضع فوق الأسطح. 

وأوضح أن لديهم منتجات أخرى تساهم في منع تشكل قطع الجليد على الطرقات والسلالم. 

وشدد في ختام حديثه، على أنهم ينتجون هذه الأقمشة، بإمكانات وطنية ومحلية 100 بالمائة، وبتكاليف تعد منخفضة مقارنة بمثيلاتها حول العالم. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.