شركة كلاشينكوف الروسية تكشف عن أحدث أسلحتها عالية الدقة ذاتية القيادة خلال آيدكس 2019

سلاح كوب-بلا
قامت شركة "كلاشينكوف" (الذي تتبع "روستيخ") بتقديم سلاح فكري جديد هو المجمع الضارب عالي الدقة ذاتي القيادة "كوب-بلا" خلال فعاليات معرض آيدكس 2019 في أبوظبي (صورة خاصة بالشركة)

في إطار معرض الأسلحة والمعدات العسكرية الدولي “IDEX-2019” في أبوظبي، قامت شركة “كلاشينكوف” (الذي تتبع “روستيخ”) بتقديم سلاح فكري جديد هو المجمع الضارب عالي الدقة ذاتي القيادة “كوب-بلا”.

في وقتنا هذا، تعتبر المجمعات ذاتية القيادة مع حاملات الذخيرة الموجهة من إحدى الوجهات الأفاقة في تطوير الأنظمة الجوية ذاتية القيادة. وخصص المجمع “كوب-بلا” لضرب الأهداف الأرضية البعيدة ويقوم الجهاز الطيار بإيصال الحمولة الخاصة وفقا لإحداثيات الهدف التي يتم ضبطها يدويا أو من صورة إرشادات الحمولة المستهدفة.

في هذا الإطار، صرح السيد سيرغي تشيميزوف مدير عام “روستيخ” بأن المجمع المذكور يمثل خطوة نحو أسلوب جديد تماما لخوض العمليات القتالية وأن روسيا لها مكانة ذات ثقة في صدارة الدول المصنعة لهذا النوع من الأسلحة مضيفا أن القذيفة ذاتية القيادة عالية الدقة تطير لمدة تصل إلى 30 دقيقة بسرعة تبلغ 130 كيلومتر في الساعة ويتم إيصال الرأس المتفجر إلى الأهدف الصغيرة وذات الأرتفاعات العالية بغض النظر عن مدى تكتم الهدف وتضاريس الأرض لذا فإن المجمع يمثل سلاحا ذو دقة عالية جدا وفاعلية قصوى يصعب التصدي له بإستخدام وسائل الدفاع الجوي التقليدية.

يتميز المجمع بالإطلاق الخفي ودقة الإصابة والصموت وسهولة الإستخدام وتتراوح سرعته بين 80 و130 كيلومتر في الساعة وتصل مدة طيرانه إلى 30 دقيقة بحموله 3 كيلوغرام وتبلغ مقاييسه 1210*950*165 ملم هذا وإجتاز المجمع الضارب ذاتي القيادة مرحلة الإختبار بنجاح وأصبح جاهز للإستخدام.

إن مجموعة الشركات ZALA AERO هي المصمم والمصنع الروسي الرائد للأنظمة الجوية ذاتية القيادة والحمولات المستهدفة الفريدة من نوعها وسائل إمدادها التقني الأخرى ومنذ يناير 2015 تتبع مجموعة الشركات ZALA AERO الشركة المساهمة “كلاشينكوف”.

 “روستيخ” هي مؤسسة روسية تم إنشائها في عام 2007 م لتعزيز عملية تصميم وتصنيع وتصدير المنتجات الصناعية ذات التقنيات العالية والطابع المدني والعسكري وتضم 15 شركة قابضة وما يزيد على 80 مؤسسة ذات الإدارة المباشرة وبشكل عام تشمل ما يزيد على 700 شركة مختصة بالإنتاج العسكري والمدني والمزدوج في 60 وحدة إدارية روسية وتشمل مؤسسة “روستيخ” مسميات تجارية معروفة منها “أفتوفاز” و”كاماز” وشركة “كلاشينكوف” و”مروحيات روسيا” و”أورال فاغون زافود” وغيرها.

هذا وبلغ إجمالي إيرادات “روستيخ” لعام 2017  1 تريليون و589 مليار روبل و بلغ ربحها الصافي 121 مليار روبل وبلغ ربحها دون الإقتطاعات الضريبية 305 مليار روبل ووفقا لإستراتيجية المؤسسة “روستيخ” تتمثل مهمتها الأساسية في توفير التفوق التكنولوجي لروسيا في الأسواق العالمية عالية المنافسة كما يمثل إدخال الأسلوب التكنولوجي الجديد والتكنولوجيا الرقمية إلى الإقتصاد الروسي إحدى الأهداف الرئيسية للمؤسسة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.