للمرة الأولى خارج أوروبا… شركة ليوناردو تعرض أحدث حلولها لمكافحة الطائرات بدون طيار في IDEX2019

مكافحة الطائرات المسيرة
حل مكافحة الطائرات بدون طيار من إنتاج شركة ليوناردو والذي سيتم عرضه في IDEX 2019

عدد المشاهدات: 820

الأمن والدفاع العربي – خاص

للمرة الأولى خارج نطاق القارة الأوروبية، ستعرض شركة ليوناردو خلال معرض IDEX 2019  في أبوظبي أحدث حلولها وتقنياتها لمكافحة الطائرات بدون طيار.

وتضمّ هذه التكنولوجيا، مجموعة متكاملة من الأنظمة التي تعمل معاً لتحديد الطائرة المسيّرة التي تشكّل تهديدا، تعقّبها وإسقاطها أو التحكّم بها كلياً. وستعرض ليوناردو هذه المنظومة من طراز ConTower في معرض NAVDEX ضمن معرض IDEX2019 في أبوظبي، لأول مرّة في الشرق الأوسط. ولكن تم استخدام هذه التقنية من قبل القوات المسلّحة الإيطالية والبريطانية، بحسب معلومات حصلت عليها مجلة الأمن والدفاع العربي، من مصادر صناعية مطّلعة.

وعلم موقع الأمن والدفاع العربي أن سلاح الجو الملكي البريطاني استخدم نظام مكافحة الطائرات بدون طيار من شركة ليوناردو خلال الهجمات على مطار هيثرو في كانون الثاني/ يناير الماضي. كما تم استخدام نظام “Falcon shield” لمكافحة الطائرات في في Gatwick حيث تم تشغيله من قبل سلاح الجو البريطاني في أواخر عام 2018، عندما تسبّبت الطائرات بدون طيار بإيقاف الطيران في المطار لمدة 33 ساعة.

تتألف تقنية ليوناردو الحديثة لمكافحة الطائرات المسيّرة IC-UAS من مجموعة متكاملة من الأنظمة أبرزها برج ConTower الذي هندسته شركة ليوناردو ونفّذته RI، وهو النظام الذي سيتم عرضه في Navdex بينما سيتم عرض أنظمة Falcon Shield في IDEX.

وهنا لا تعرض ليوناردو منتجا واحداً محدداّ، لأن التهديدات متنوّعة ومختلفة والأماكن التي تحميها تختلف بطبيعتها، بل الشركة تقدّم منصة يمكن دمجها مع أنظمة أخرى لضمان أقصى فعالية من بينها أنظمة الرادار الأنظمة الكهروبصرية وأنظمة المعلومات التي تضخ كما كبيرا من المعلومات لتحديد الهدف ومدى خطورته.

تؤمّن ليوناردو لزبائنها خبرتها الواسعة في حماية البنى التحتية الأساسية من مواقع عسكرية، مطارات ومرافق رياضية. بناء على هندسة الأنظمة المفتوحة، يسمح نظام مكافحة الطائرات المسيّرة من قبل شركة ليوناردو، إختيار ودمج المستشعرات المناسبة، ومزج المستجيبات للحصول على ردة الفعل المناسبة لحدث محدد، تشغيليا وإشتباكاً بحسب متطلّبات الزبائن.

على الرغم من التقنيات الحديثة في هذا النظام، إلا أنه يمكن إستخدامه في الحلول المحمولة. ويستطيع حل ليوناردو التحكم بمسار الطائرة المسيرة المعادية عبر نظام متحكّم بترددات الراديو أو عبر شبكة GPS لإبطال مفعول التهديد.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع المسؤول عن خط  أنظمة المعارك والأنظمة البرية” ضمن إلكترونيات الدفاع البرية والبحرية، جيوفاني فيولانتي، شرح كيفية أداء منظومة مكافحة الطائرات بدون طيار من قبل Leonardo.

وقال فيولانتي: “بالنسبة لهجمات الطائرات المسيّرة، لا يمكن التفكير بحل واحد، لأن التهديدات مختلفة ومتنوّعة. وهنا، تقدّم شركة ليوناردو منصة مدمجة لتقدّم حلولا لمكافحة الطائرات بدون طيار قابلة للتطوير والتعديل بحسب احتياجات الزبائن. وتسمح اختيار ودمج المستشعرات المناسبة والمستجيب لسيناريو محدد، مشغّل وظرف للقيام بأفضل استجابة للتهديد.

في سبيل دعم القوات البرية ومكافحة تهديد الطائرات بدون طيار، طوّرت ليوناردو حلّ مكافحة الطائرات المسيّرة مع Elettronica و IDS باستخدام مستشعرات الشركة، أنظمة إتصالاتها وقدرات دمج الأنظمة وتحديدا الرادار، الكهروبصريات والحرب الإلكترونية.

“ويستخدم نظام مكافحة الطائرات بدون طيار خلال المراحل المتنوّعة للاستطلاع والإشتباك بوجود المعلومات من خلال نظام الإدارة والتحكّم ما يعطي وعيا ظرفيا وتكاملا بين الإنسان والآلة” بحسب ما شرح فيولانتي.

كما يسمح حلّ مكافحة الطائرات بدون طيار من ليوناردو ب:

  • المراقبة والكشف المعزّز
  • تعزيز أمن الموظّفين

أما أبرز مكونات حلول مكافحة الطائرات بدون طيار من شركة ليوناردو بحسب ما قال فيولانتي:

  • القيادة والتحكّم ما يسمح بالوعي الظرفي وأخذ القرارات والإدارة.
  • الرادار وأنظمة الإستشعار الكهروبصرية للقيام بالإستطلاع والمراقبة في الأماكن الخارجية.
  • أنظمة التفاعل: التشويش والرشاشات لحلول القضاء على التهديد.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من المستجيبات التي يمكن دمجها لجعل هذا الحل أكثر فعالية. ومن بين هذه المستجيبات، الأنظمة الإعتراضية: لزيادة الفعالية في الردود يمكن الإستفادة من الطائرات المسيّرة لدى الدولة المستخدمة للنظام لاعتراض التهديد. في هذه الحالة، نظام مكافحة الطائرات بدون طيار يستطيع مدّ النظام الإعتراضي بكل المعلومات اللازمة للوصول للتهديد وتقليص مدّة الإعتراض.

كما يمكن دمج قاذفات الشباك، بحيث يتم إطلاق الشباك والتقاط التهديد والتحكّم بهبوطه على الأرض. هذا بالإضافة إلى المستجيبات القاتلة، التي وبحسب الظرف من الممكن استخدام المستجيبات لتدمير الطائرة المسيّرة التي تشكّل تهديداً. ويمكن دمج نظام مكافحة الطائرات المسيرة مع مستجيبات قاتلة التي يمكنها تزويده بتحديد الموقع الجغرافي للتهديد.

تم تصميم حلول مكافحة الطائرات المسيّرة لتلبي احتياجات استخدام الزبائن. وفصّل فيولانتي أكثر عن هذا حل قائلا: ” يتكوّن النظام بشكله الأساسي من مجموعة عربات محمولة، منصات ثلاثية القوائم، وصناديق بمواصفات متينة مما يسمح بالتشغيل السريع. كما يمكن تزويدها بالصواري للاستخدام على الأنظمة بارتفاع مناسب. “

وبالتالي إن أبرز ما يقدّمه هذا الحل من ليوناردو هو المرونة، النمطية، الأنظمة الفرعية (رادار، الحواجز ما دون الحمراء، الأليات المأهولة وغير المأهولة، الكاميرات والمستشعرات) التي يمكنها التفاعل والتعاون مع بعضها وأداء مهامها كنظام واحد ودمج المعلومات. وبعد ان أثبت هذا الحل فعاليته في الإستخدامات العسكرية يمكن  استخدامه لأغراض مدنية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.