الأبرز

ما هي الدول العربية التي أعلنت استعدادها لنشر قواعد عسكرية روسية على أراضيها؟

قاعدة عسكرية
قوات روسية في قاعدة حميميم السورية

عدد المشاهدات: 2616

أكدت سلطات الدول في جميع أنحاء العالم، من جنوب شرق آسيا إلى أمريكا الجنوبية، أنها على استعداد لنشر القواعد العسكرية البحرية والبرية الروسية على أراضيها.

ووفقا لموقع “تسار غراد”، اقترح البعض منهم أن تستخدم روسيا البنية التحتية بأكملها لرحلات الطيران.
أولاً ليبيا. ويريد القائد العام لقوات الجيش الوطني المشير حفتر، الذي يسيطر الآن على معظم البلاد، إقامة قاعدة روسية في بنغازي؛ وهي ثاني أكبر مدينة بعد طرابلس، والتي تمثل ميناءًا ضخمًا.

ويتفاوض حفتر مع وزير الدفاع سيرغي شويغو. وستسمح القاعدة بالتحكم في الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي، كما ستتمركز القاعدة في البلاد التي تملك أكبر احتياطي للنفط والغاز في شمال أفريقيا.

يمكن للسودان أن تصبح دولة أفريقية ثانية فيها قواعد عسكرية روسية، يدور الحديث عن ميناء بحري في السودان. ستسمح القاعدة بالتحكم في طرق التجارة إلى أوروبا عن طريق البحر.

مصر مستعدة أيضا للتعاون مع روسيا. وعد رئيس الدولة عبد الفتاح السيسي بأن جميع البنى التحتية في البلاد يمكن استخدامها من قبل أي طائرة عسكرية روسية، بحسب الموقع.

كما توافق دولة جنوبية أميركية تقع في أقصى شمال القارة، فنزويلا على نشر قواعد عسكرية روسية.

قد تصبح القواعد العسكرية الروسية أقرب إلى الولايات المتحدة؛ فقد تكون موجودة في أميركا الوسطى، في نيكاراغوا. يتذكر رئيس الدولة، دانييل أورتيغا، كيف تمكن الجنود السوفييت في عام 1986 من منع ثورة مؤيدة لأمريكا. ولذلك، فهو مستعد في أي وقت لنشر قاعدة روسية.

في جنوب شرق آسيا، قد تنشر روسيا قواعد في ميانمار. الآن يعمل هنا متخصصون روس ومستشارون عسكريون.

حتى السيشيليين عبروا عن استعدادهم لنشر القواعد العسكرية. إن السفن الروسية تدخل بانتظام إلى ميناء فيكتوريا، بالإضافة إلى ذلك، في عام 1981، لم تسمح السفن السوفييتية لجنود جنوب أفريقيا بإجراء بانقلاب عسكري هنا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.