هل يجب أن تشارك القوات الأميركية في الحركة الانقلابية في اليمن؟

جنود
جنود من تحالف عسكري في اليمن تدعمهم السعودية والإمارات العربية المتحدة يحرسون في مدينة الحديدة الساحلية في 22 يناير 2019. (صالح العبيدي / فرانس برس)

عدد المشاهدات: 538

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

وافق أعضاء مجلس النواب الأميرك على إجراء ينهي الدعم الأميركي للتحالف – من قوات ومعدات – في الحرب الأهلية الجارية في اليمن، في محاولة لمنع القوات الأميركية من مساعدة المملكة العربية السعودية في الأعمال التي تحصل هناك.

وقد يؤدي التصويت الذي جاء بأغلبية 248 صوتا مقابل 177 إلى تحفيز فوري على استخدام حق النقض لأول مرة في إدارة الرئيس دونالد ترامب، لأن مسؤولي البيت الأبيض انتقدوا القرار باعتباره هجومًا على سلطات الحرب للسلطة التنفيذية. وقد أيّد 18 جمهوريًا من أعضاء مجلس النواب الخطة، إلى جانب كافة الديمقراطيين في الغرفة تقريبًا. وما زال المشرعون في مجلس الشيوخ بحاجة إلى التفكير في هذا الإجراء قبل أن يتوجهوا إلى مكتب ترامب.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، قدّمت القيادات العسكرية خدمات تزويد الطائرات بالوقود بالإضافة إلى الدعم اللوجستي في صراع اليمن – ولكن لم يكن هناك قوات على الأرض. وجادل مسؤولو البيت الأبيض بأن الهدف من هذا العمل هو تقوية العلاقات مع حليف أجنبي لمنع انتشار التطرف العنيف في المنطقة.

لكن المشرعين جادلوا بأن الرئيس الأميركي قد تجاوز صلاحياته عن طريق إدخال قوات أميركية في الصراع دون إعلان رسمي للحرب. وقال مؤيدو القرار في الكونغرس إنه بغض النظر عن التفسيرات التقنية، فإن النتيجة النهائية للتعاون هي أن أميركا “تغرق” أكثر في صراع لا تربطه علاقات مباشرة بالأمن القومي.

وقال النائب شيليا جاكسون لي إن “القنابل الأميركية تقصف الحافلات المدرسية.. هذا القرار ينص بوضوح على أننا يجب أن نوقف الأعمال العدائية ضد قوات الحوثي. والأهم من ذلك، يجب أن نتوقف عن استخدامها من قبل القوات السعودية”.

ويدعو هذا القرار إلى إزالة كافة القوات الأميركية من “الأعمال العدائية في اليمن أو التأثير فيها” خلال 30 يومًا، ولكنه يتضمن تحذيرات لاستبعاد أي عمليات عسكرية موجهة إلى إرهابيي القاعدة في المنطقة.

  وزيرة الدفاع الفرنسية في زيارة إلى العراق.. وهذا أبرز ما سيتم تداوله

يتجه الإجراء الآن إلى مجلس الشيوخ، حيث تم تمرير قرار مماثل في العام الماضي. وفي حال استطاع المؤيدون الحصول على تصويت ناجح آخر هناك، فإنه سيخلق جولة أخرى من المشاكل السياسية للرئيس.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.militarytimes.com/news/pentagon-congress/2019/02/13/should-us-forces-be-involved-in-the-yemen-civil-war/

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.