إتفاقية تعاون عسكري بين المغرب وكرواتيا… ماذا تشمل؟

الجيش المغربي
عناصر من القوات المسلحة المغربية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 676

ينتظر جدول أعمال المجلس الوزاري المقبل تأشير الملك محمد السادس، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، على اتفاقية للدفاع المشترك بين المغرب وكرواتيا، بحسب ما نقل موقع الأخبار في 13 آذار/ مارس.

وتسمح مقتضيات المعاهدة التي وقعها عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب في إدارة الدفاع الوطني بكل ما يتعلق بإجراء التمارين العسكرية وتبادل الخبرة في مجال صناعة الدفاع وصيانة الطائرات وتدبير الكوارث.

 وتمنع الاتفاقية متابعة عسكريي البلدين نتيجة أضرار تسببوا فيها بسبب ممارسة التعاون العسكري. وشددت الاتفاقية على حماية الأسرار العسكرية وألزمت الطرفين بعدم استعمال أي سر عسكري تفرضه الاتفاقية العسكرية أو منحه لدولة أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب يعزّز قدراته العسكرية ليس فقط من كرواتيا بل أيضا من الولايات المتحدة  ودول أخرى. فقد تسلمت القوات المسلحة الملكية المغربية بالفعل ما لا يقل عن 127 دبابة من طراز أبرامز من الولايات المتحدة الأميركية ، وفقا لتقرير صادر في 8 آب / أغسطس 2018 عن وكالة أنباء إنفوديفينسا.

وجاء في تقرير لوكالة الأنباء الإسبانية: “تظهر صور الأقمار الصناعية أن المغرب لديه بالفعل 127 دبابة على الأقل من مائتي دبابة من طراز أبرامز إم 1 إيه 1 سمحت الولايات المتحدة ببيعها إلى الدولة الواقعة في شمال إفريقيا”.

كما يعمل على تعزيز الصناعات العسكرية الوطنية. فقد شرعت القوات المسلحة المغربية، في تجربة منظومة صواريخ متطورة على أرض الميدان، للوقوف على جاهزيتها في حال تطورت الأوضاع بالصحراء وتحولت المناوشات إلى مواجهة عسكرية فعلية مع جبهة “البوليساريو”.

وقالت صحيفة “الأيام” المغربية، في 1 أيار/ مايو من 2018 ، إن هذه المنظومة من طراز “سكاي دراغون 50” الدفاعية المتوسطة المدى التي اقتناها المغرب مؤخرا من الصين، والتي يرى الخبراء انها مضادة للهجمات الجوية وذات فعالية دفاعية كبيرة في تدمير الأهداف المتحركة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 675

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  روسيا تعزز تعاونها العسكري مع رابطة دول جنوب شرق آسيا