الأمين العام للناتو يؤكد أن جورجيا ستنضم إلى الحلف الأطلسي

حلف الناتو
جندي خلال مناورة لحلف الناتو أطلق عليها اسم "الحامي الموحد" في 15 حزيران/يونيو 2011 في البحر ‏الأبيض المتوسط، على متن حاملة الطائرات الإيطالية "جوزيبي غاريبالدي" (‏AFP‏) ‏

عدد المشاهدات: 332

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في 25 آذار/مارس الجاري في تبيليسي أن جورجيا ستنضم إلى حلف شمال الأطلسي رغم معارضة موسكو، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء جورجيا ماموكا بختادزه في تبيليسي “الحلفاء ال29 قالوا بوضوح إن جورجيا يجب أن تكون عضوا في الحلف الأطلسي… سنواصل العمل معا للتحضير لانضمام جورجيا إلى الحلف”.

وأضاف “لا نقبل بأن تقرر روسيا أو أي بلد آخر من يمكنه أن يكون عضوا” في الحلف.

وتعتبر موسكو احتمال انضمام تبيليسي للأطلسي الذي يضم دولا عدة من التكتل الشيوعي تدخلا غربيا في منطقة نفوذها.

وكان قادة الحلف الأطلسي اعتبروا خلال قمة في بوخارست في 2008 أن جورجيا يمكنها الانضمام إلى الحلف لكنهم لم يطلقوا حتى الآن هذه العملية.

من جهته قال بختادزه أنه “لا يحق لروسيا تقييد خيار دولة ذات سيادة حول اتفاقاتها الأمنية”.

وأضاف “الانضمام إلى الأطلسي خيار الشعب الجورجي وهذا واضح في دستورنا”.

ووصل ستولتنبرغ إلى تبيليسي لحضور المناورات العسكرية التي تنظمها جورجيا والأطلسي في كرتسانيسي في ضواحي العاصمة الجورجية.

ويشارك في التدريبات التي أطلقت في 18 آذار/مارس ل12 يوما 350 عسكريا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا و17 بلدا عضوا في الحلف. كما يحضر التدريبات ممثلون عن دول خارج الحلف كأذربيجان وفنلندا والسويد.

في آب/أغسطس 2008 دارت حرب خاطفة بين روسيا وجورجيا دامت خمسة أيام بعد أن شنت تبيليسي عملية عسكرية ضد منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية لاستعادة السيطرة عليها.

وسمح اتفاق سلام بإنهاء النزاع وفي 26 آب/أغسطس 2008 اعترفت موسكو باستقلال أوسيتيا الجنوبية  وأبخازيا حيث لها وجود عسكري كبير تصفه جورجيا ب”الاحتلال”.

  حلف الأطلسي يدرب الجنود الأفغان على التحديد الدقيق للأهداف الجوية

العام الماضي أكد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن احتمال انضمام جورجيا إلى الأطلسي “قد يسبب نزاعاً فظيعاً”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.