الجيش الروسي يعلن أن طائرة استطلاع روسية تراقب بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ

طائرة روسية مسيرة
طائرة روسية مسيرة من طراز "كوب"

أعلن القائم بأعمال رئيس المركز الوطني الروسي للحد من الخطر النووي، العقيد رسلان شيشين، في 11 آذار/ مارس، أن روسيا ستقوم برحلة مراقبة فوق أجواء بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ في الفترة من 11 إلى 15 مارس/آذار، بموجب اتفاقية “السماء المفتوحة”.

وقال شيشين: “في إطار تنفيذ اتفاقية السماء المفتوحة، تخطط مجموعة روسية من المفتشين للقيام بتحليقات لمراقبة الأجواء على متن طائرة روسية من طراز “إي أن-30 بي” أجواء بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج بداية من الـ 11 وحتى الـ 15 من آذار/ مارس الجاري.

ووفقاً له، ستحلق الطائرة الروسية وفق المسار المتفق عليه، وسيتحكم متخصصو دول بلجيكا وهولندا ولوكسمبورج باستعمال أجهزة الاستشعار وامتثال الخبراء الروس بأحكام البنود المنصوص عليها في اتفاقية “السماء المفتوحة”.
وأضاف شيشين: أن “رحلات المراقبة بموجب الاتفاقية (اتفاقية السماوات المفتوحة)، سيعزز المزيد من الانفتاح والشفافية ضمن الأنشطة العسكرية للدول المشاركة في الاتفاقية. وهذه هي الرحلة الخامسة لروسيا الاتحادية فوق أراضي الدول المشاركة في الاتفاقية خلال العام 2019”.

والجدير بالذكر أن اتفاقية السماء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992 في هلسنكي [فنلندا]، من قبل 27 دولة من الدول — الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوربا. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، لتتمكن أي دولة من الدول الموقعة من جمع المعلومات المتعلقة بالقوات المسلحة التابعة للدول التي تثير قلقا، وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 مايو/أيار عام 2001.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.