الجيش الفرنسي ينضم إلى الشرطة لمواجهة احتجاجات السترات الصفراء

الشرطة الفرنسية
أفراد من الشرطة الفرنسية في شارع في باريس يوم 23 آذار/مارس 2019 (بنواه تسيه - رويترز)

انضمت قوات الجيش الفرنسي إلى الشرطة في باريس في 23 آذار/مارس الجاري للتعامل مع احتجاجات ”السترات الصفراء“ المستمرة للأسبوع التاسع عشر على التوالي ضد حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

ومُنع المحتجون من التجمع في الشانزليزيه بعد نهب متاجر ومؤسسات وعمليات تخريب في مطلع الأسبوع الماضي مما دفع الحكومة إلى استدعاء وحدات من الجيش فيما أطلق عليها اسم ”عملية سنتنيال“.

وبدأت مجموعات صغيرة من المتظاهرين تتجمع في مناطق أخرى من باريس وغيرها من المدن الفرنسية الكبيرة في أحدث موجة من الاحتجاجات التي بدأت في نوفمبر تشرين الثاني بعد غضب عام من زيادة الضرائب على الوقود.

وتحولت الحركة إلى رد فعل عنيف وأوسع نطاقا ضد حكومة ماكرون رغم إلغاء الحكومة ضرائب الوقود.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.