الأبرز

القوات الخاصة الأردنية والقطرية والأميركية تشارك في تمرين “الحارس المنيع 2019”

تمرين "الحارس المنيع 2019"
تمرين "الحارس المنيع 2019"

أجرت القوات الخاصة المشتركة القطرية وقوة الأمن الداخلي والقوات الخاصة الأردنية تمرين الحارس المنيع 2019 بالاشتراك مع القوات الأميركية، في سبيل تعزيز العلاقات الدائمة وتحسين قابلية التشغيل البيني، بحسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع القطرية في 19 آذار/ مارس.

وقد تم الإعداد لهذا التمرين بتاريخ 10 آذار/ مارس 2019 وسيستمر لغاية 28 آذار/ مارس الجاري.
ويعد هذا التمرين حدثاً مجدولاً بانتظام بين القيادة المركزية الأميركية والدول الشريكة ويتكون من سيناريوهات وحاكية لتسهيل الاستجابة الثنائية لأي تهديد أمني عابر ااحدود وهو أيضا يعد استعدادا لاستقبال كأس العالم 2022.
وورد في البيان، ” علماً أن غالبية هذه التدريبات ستجري في المناطق الداخلية في جميع أنحاء الدولة بمشاركة وحدة مصغرة في المقر الرئيسي لقاعدة (MACDILL) الجوية في تاميا فلوريدا.
وفي سياق متّصل تشارك القوات القطرية في تمارين عسكرية أخرى. فقد انطلق في 23 شباط/فبراير 2019 تمرين “درع الجزيرة المشترك العاشر”، الذي تشارك فيه القوات المسلحة والقطاعات الأمنية السعودية بالإضافة إلى قوات دول مجلس التعاون الخليجي ممثلة بالقوات البرية والبحرية والجوية بما في ذلك قطر، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس).

وافتتح التمرين بحضور قائد قوة الواجب المشتركة اللواء الركن عبدالله بن سعيد القحطاني وقائد قوات درع الجزيرة وقادة القوات الخليجية المشاركة، وهو يستمر مدة أسبوعين.

وأوضح القحطاني أن مثل هذه التمارين تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات بين القوات السعودية وقوات دول مجلس التعاون الخليجي, لرفع المستوى التدريبي لجميع القوات المسلحة المشتركة، مضيفاً أن للتمرين عدة أهداف، من أهمها تطوير المهارات والاستخدام الأمل للموارد المتاحة للتقنيات المستخدمة وتطوير المفاهيم، وتفعيل العمل المشترك, مشيراً إلى أن التمرين يأتي ضمن سلسلة من التمارين العسكرية المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي على مختلف الأصعدة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.