النرويج تواجه ثلاث عقبات قد تجعل طائراتها من نوع أف-35 غير قادرة على خوض معارك جوية

مقاتلة أف-35
طائرة مقاتلة من طراز أف-35 (وإنتاج شركة لوكهيد مارتن الأميركية) تحلّق من لو بورجيه في 16 حزيران/يونيو 2017 قبل افتتاح معرض باريس الدولي للطيران في 19 حزيران/يونيو 2017 (AFP)

عدد المشاهدات: 532

تواجه النرويج ثلاث عقبات أساسية قد تجعل طائراتها من نوع “أف-35” غير قادرة على خوض معارك جوية في المستقبل،بحسب تقرير نشرته “سبوتنيك”، النسخة الإنجليزية.

ويلفت التقرير إلى نقص عدد الطيارين، الذين يمكنهم قيادة مقاتلات الجيل الخامس ونقص الفنيين المحترفين، إضافة إلى التكلفة الباهظة للتشغيل.

وفي تقرير نشرته صحيفة “أفتنبوستن” النرويجية، إلى قول قائد القوات الجوية النرويجية اللواء تونجي سكينارلاند، إن حصول بلاده على مقاتلات أف-35 سيجعلها تمتلك واحدة من أكثر الأساطيل الجوية تطوراً في العالم، مضيفاً: “لكن مصدر القلق الأكبر هو أن نمتلك التمويل الكافي لتشغيل هذه الطائرات”. وتُضيف القائد إلى أنه هناك فجوة كبيرة بين عدد الطيارين المطلوبين لتشغيل تلك الطائرات، والعدد الفعلي للطيارين الموجودين، ويضاف إلى ذلك نقص عدد الفنيين المسؤولين عن صيانة الطائرات.

وتابعت: “المشكلة الثالثة هي أننا نمتلك سلاحا باظه التكلفة، لكننا لا نملك اقتصادا يمكنه من الإنفاق على تشغيل تلك الطائرات بصورة كاملة بسبب نقص الخبرات”.

هذا ولفت التقرير إلى أن تكلفة ساعة تشغيل المقاتلات صل إلى 13 ألف دولار، بينما تصل تكلفة تدريب الطيار الواحد، الذي يمكنه قيادة الأف-35 إلى 7 ملايين دولار. من هنا، تمثل هذه التكاليف عبئاً مالياً على اقتصاد النرويج، الذي يجري استثمارات كبيرة في مجال القوات الجوية.

يُشار إلى أن النرويج استلمت 9 طائرات حربية من هذا الطراز، حتى الآن، وبلغت تكلفتها الإجمالية 160 مليار، إضافة إلى 7 طائرات أخرى يتم اختبارها في أميركا، ضمن خطة لامتلاك 52 طائرة لتحديث أسطولها الجوي.

ووفقاً للموقع الرسمي لمقاتلات “أف-35″، فإن النرويج بدأت المشاركة في مشروع المقاتلة الأميركية، منذ عام 2008، وفي عام 2015، تم كشف النقاب عن أول نسخة من الطائرة، التي يطلق عليها “أف- 35 إيه”، بمشاركة مسؤولين نرويجيين وأميركيين، في إحدى منشآت شركة “لوكهيد مارتين” المصنعة للطائرة.

  سلاح الجو البريطاني يستقبل أربع طائرات شبح أميركية جديدة

وتخطط النرويج لامتلاك 52 مقاتلة، ضمن سعيها لامتلاك أسطول جوي قوي بديلاً عن مقاتلاتها القديمة طراز “أف-16”.



Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.