تفاصيل مناورات “أحمس” المشتركة بين بريطانيا ومصر

تمرين "أحمس"
إنطلاق تمرين "أحمس" البريطاني المصري المشترك في قاعدة محمد نجيب في 5 آذار/ مارس 2019

تستكمل بريطانيا ومصر مناوراتهما العسكرية ” أحمس” في مصر لتعزيز الشراكة العسكرية الإستراتيجية بين البلدين. وهذه المناورات التي تجري لمدة شهر كامل بدأت في 5 آذار/ مارس الجاري في حفل افتتاحي في قاعدة محمد نجيب العسكرية في الإسكندرية.

إلى ذلك، يسعى التدريب الذي ستمتد فعالياته لمدة شهر كامل إلى توطيد أواصر التعاون الدفاعي بين القوات البريطانية والمصرية فضلًا عن تيسير تبادل الخبرات في استراتيجيات الحروب. ويشارك في التدريب قُرابةُ 165 فردًا عسكريًا بريطانيًا، بحسب ما نقلت صحيفة إيلاف.

عدو مشترك

وصرح السفير البريطاني لدى مصر السير جيفرى آدامز معلقا على المناورات قائلًا: “تواجه مصر والمملكة المتحدة عدوًا مشتركًا وهو الإرهاب الذي يُهدد استقرار المنطقة والعالم أجمع، وندرك أننا يجب أن نعمل معًا لهزيمة هذا التهديد، وأن نتبادل أفضل التدريبات بتطبيق سيناريوهات واقعية. إن التدريب العسكري المشترك “أحمس” هو بمثابة نقطة الانطلاق لزيادة التعاون الدفاعي بين البلدين من أجل تعزيز وضمان تحقيق الأمن والسلام في المنطقة”.

من جهته، قال ملحق الدفاع البريطاني لدى مصر العقيد إد ساندري: “إن التدريب العسكري المشترك (أحمس) هو فرصة رائعة للمملكة المتحدة ومصر للعمل معًا على بناء قدرات المقاومة الدفاعية، فنحن نتعلم من بعضنا البعض، ونواصل بناء علاقة أمنية استراتيجية مع مصر، التي تمثل شريكًا وحليفًا قويًا لنا في المنطقة، كما يشكل هذا التدريب قصة نجاح أخرى في عملنا العسكري المشترك”.

وكان وزير الدفاع البريطاني وقع مع نظيره المصري في العام الماضي مذكرة التفاهم الأولى لإجراء التدريبات العسكرية المشتركة بوصفها جزءًا من الجهود الرامية إلى تعزيز تعاون البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

ويشار إلى أن المملكة المتحدة كانت شاركت أيضًا مع القوات المسلحة من مصر والولايات المتحدة وعدد من البلدان الأخرى في تدريبات (النجم الساطع).

كما كانت القوات البحرية المصرية ونظيرتها البريطانية، أجريتا تدريبًا مشتركًا في البحر المتوسط، في يوليو 2018 شمل تنفيذ سيناريو واقعي للتدريب على مكافحة الإرهاب ومواجهة تهديدات الأمن البحري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.