كيف ردّت روسيا على تحليق قاذفات القنابل الأميركية باتجاه حدودها؟

قاذفة قنابل
قاذفة قنابل أميركية من طراز "بي-52"

قال الكرملين، في 21 آذار/ مارس، إن طلعات قاذفات قنابل أميركية استراتيجية من طراز “بي-52” القادرة على حمل أسلحة نووية فوق المياه المحايدة في بحر البلطيق قرب الحدود الروسية، أثارت توترا في المنطقة.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق في 21 آذار/ مارس، أنها أرسلت مقاتلات لاعتراض قاذفة قنابل أميركية استراتيجية من طراز”بي-52″، بعدما بدأت الطيران باتجاه حدود روسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف “بشكل عام، سأقول فقط إن مثل هذه الأفعال التي تقوم بها الولايات المتحدة لا تؤدي إلى تعزيز مناخ الأمن والاستقرار في المنطقة المجاورة تماما لحدود روسيا”.

وأضاف “بل على النقيض فإنها تثير توترات إضافية”. ويطل جيب كالينينغراد الروسي الواقع في أوروبا على بحر البلطيق.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.