مسؤول أميركي يكشف عزم ترامب زيادة الميزانية الدفاعية إلى 750 مليار دولار لمواجهة روسيا والصين

الحرب الأميركية
جندي أميركي يساعد في مناورة دبابة من محطة للسكك الحديدية حيث قام أفراد الجيش الأميركي بتفريغ المعدات العسكرية في قاعدة ميهايل كوجالنيسينو الجوية بالقرب من كونستانتا في رومانيا في 14 شباط/فبراير 2017 (AFP)

ذكر مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب طلب من الكونغرس زيادة الميزانية الدفاعية للعام المالي المقبل بـ 4 بالمئة لتصل إلى 750 مليار دولار، بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 11 آذار/مارس الحالي.

ومن المقرر أن تزداد نفقات الميزانية الأميركية بشكل عام بنسبة 5 بالمئة بالمقارنة مع ميزانية عام 2019 المالي، وستصل إلى 4.746 تريليون دولار.

وأشار المسؤول إلى أن النفقات الدفاعية ستزداد في العام المالي 2020 إلى 750 مليار دولار من 716 مليار دولار في عام 2019.

وتتحدث الوثيقة التي وجهها ترامب إلى الكونغرس عن ضرورة التركيز على “المواجهة الاستراتيجية” مع روسيا والصين.

وطلب ترامب تخصيص 500 مليون دولار للإنفاق على مساعدة شركاء أمريكا في أوروبا وآسيا الوسطى وأوراسيا فيما يوصف بـ “مواجهة التأثير الروسي الخبيث”. ومن المفترض تخصيص هذه الأموال من أجل تقليص اعتماد شركاء الولايات المتحدة على توريدات السلاح الروسي وعلى إجراءات تعزيز الأمن الجماعي.

ويتضمن طلب ترامب كذلك تخصيص 8.6 مليار دولار إضافية لبناء الجدار الأمني على الحدود مع المكسيك، و200 مليار دولار لبناء وتطوير البنية التحتية.

ومع ذلك تقضي الوثيقة بتقليص الإنفاق على مختلف البرامج، التي اعتبرتها الإدارة الأمريكية غير فعالة بنسبة 5 بالمئة، بما في ذلك تقليص المساعدات الخارجية بمقدار 13 مليار دولار.

وبشكل عام تنص الوثيقة على إصلاحات ستسمح بتقليص الإنفاق الإلزامي بمقدار 1.9 تريليون دولار خلال 10 سنوات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.