منظومات أس-500 تتحضّر لدخولها الخدمة الفعلية قريباً.. والطلب الخارجي عليها سيكون كبيراً

منظومة أس-400
إعادة شحن نظام صواريخ أرض-جو من طراز "أس-400 تريومف" خلال تدريب عسكري لفوج حرس الصواريخ "زفينيغورود 428" في مهمة قتالية (Getty Images)

من المتوقع أن تدخل منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “أس-500” الخدمة القتالية في الجيش اعتباراً من عام 2020، وفق ما أكدت وزارة الدفاع الروسية، قبل فترة.

وبحسب ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري، يقول خبراء إن هذه المنظومات تتميز عن سابقاتها بمدى قتالي كبير وتضمن الحماية من أي نوع من الأسلحة الهجومية الجوية والفضائية. وتؤكد المصادر العسكرية الروسية، أنه سيتم في هذا العام، تخريج أول دفعة من الضباط الذين سيعملون في هذه المنظومات.

ومنذ فترة، أشار الرئيس فلاديمير بوتين، إلى أن هذا النوع من المنظومات تستطيع إصابة الهدف على ارتفاعات شاهقة جدا بما في ذلك، في الفضاء الخارجي القريب من الأرض.

وفي بداية شباط/فبراير الماضي، قال بوتين خلال اللقاء مع وزيري الدفاع والخارجية، سيرغي شويغو وسيرغي لافروف، إن موسكو تعلم بوجود خطط لدى بعض الدول، تتعلق بنشر الأسلحة في الفضاء الكوني.

وبحسب روسيا اليوم، يؤكد خبراء، أن منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية من طراز “إس-400″، من الأنظمة التي لا مثيل لها في العالم حتى الآن، وهي قادرة على حماية المجال الجوي من الارتفاع المنخفض حتى حدود الفضاء المحيط بالأرض. ووجود هذه المنظومات في سوريا، لم يعد يسمح للجيش الأميركي بممارسة الضغوط على دول المنطقة كما كان يفعل في السابق.

وتم التوقيع على عقود لتوريد منظومات “إس-400” إلى تركيا والصين والهند، وتبدي الاهتمام بها عدة دول ومن بينها السعودية والمغرب ومصر وقطر وفيتنام والعراق.

وقال الخبير العسكري، ألكسندر جولين، إن منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية، يمكنها حماية الدول التي “ترغب واشنطن بنشر “الديمقراطية” فيها، على أجنحة مقاتلاتها وصواريخها”.

وشدد على أن دولا كثيرة، تبدي الاهتمام بهذه المنظومات، رغم الضغوط الأميركية عليها.

من جانبه، أكد الخبير السياسي المعروف اليكسي بودبيريوزكين، أن منظومات “إس-500” تستطيع اعتراض وتدمير أي هدف جوي.

وقال: “هذه المنظومات، تعتبر فعلاً قفزة نوعية في مجال الدفاع الجوي، لأنها جديدة من حيث المبدأ”. وأشار الخبير، إلى أن الطلب على “إس-500″، من جانب الدول الأجنبية، سيفوق الطلب الحالي الكبير على منظومات “إس-400”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.