منظومة حديثة للحرب الإلكترونية في صفوف الجيش الروسي.. تعرّف إليها

منظومة رتوت-بي إم
منظومة "رتوت-بي إم" (الزئبق)، المخصصة لحماية القوة البشرية والآليات الحربية التي تسلّمها الجيش الروسي مؤخراً (موقع روسيا اليوم)

عدد المشاهدات: 1311

تسلمت وحدات الجيش الـ41 في المنطقة العسكرية الوسطى للجيش الروسي منظومة جديدة للحرب الإلكترونية، وهي منظومة “رتوت-بي إم” (الزئبق)، المخصصة لحماية القوة البشرية والآليات الحربية، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 16 آذار/مارس الجاري.

ويتم نشر المنظومة في الأماكن التي يتوقع أن توجه إليها ضربات المدفعية والصواريخ. ومن الصعب جدا اكتشاف المنظومة، لأنها تشغل لحظة توجيه ضربة نارية لأجزاء من الثانية فقط. لذلك، يصعب على منظومة المراقبة اللاسلكية للعدو التقاطها وتحديد موقعها.

وتقوم الأجهزة الإلكترونية التابعة لمنظومة “رتوت-بي إم” للحرب الإلكترونية خلال تلك الفترة الوجيزة بتحديد تردد عمل مفجر صاروخ أو قذيفة معادية، وترسل إليه إشارة لاسلكية تفجره.

وقد تم نصب المنظومة على منصة عربة “إم تي إل بي” المدرعة، الأمر الذي يمنحها قدرة فائقة على المناورة.

وقال ناطق باسم المنطقة العسكرية الوسطى للجيش الروسي إن نشر المنظومة يستغرق ما لا يزيد عن 10 دقائق. وبمقدور المنظومة إسكات 10 قنوات لاسلكية. كما بوسعها العمل غير المنقطع لمدة 6 ساعات.

يذكر أن منظومة “رتوت-بي إم” للحرب الإلكترونية كشف عنها لأول مرة عام 2013، عندما سلمت شركة “التكنولوجيات الإلكترونية اللاسلكية” 10 منظومات من هذا النوع لوحدات القوات البرية الروسية.

  روسيا تسبق العالم وتزيد هذه الميزة على دبابات تي-14 من الجيل الثالث!

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.