هجوم إرهابي على مسجدين في نيوزيلندا

هجوم إرهابي
شرطية تحرس المنطقة القريبة من مسجد النور بعد حادث إطلاق النار في كرايسشيرش/ نيوزيلندا في 15 آذار/ مارس 2019 (AFP)

عدد المشاهدات: 419

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا في 15 آذار/ مارس متطرف يميني أسترالي.

وقال موريسون، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس، إن إطلاق النار على أحد المسجدين المستهدفين في كرايست تشيرش نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه “إرهابي متطرف يميني عنيف”، مشيرا إلى أن سلطات نيوزيلندا تتولى التحقيق.

وأكد موريسون بذلك معلومات صحافية أفادت أن أحد المهاجمين أسترالي، بدون إضافة المزيد من التفاصيل حول هويته. واكتفى بالقول إن أجهزة الأمن الأسترالية تحقق بشأن روابط محتملة بين أستراليا والهجوم، مؤكدا دعمه الكامل لنيوزيلندا.

وقال “لسنا حليفين فحسب، لسنا شريكين فحسب، نحن عائلة”. وأفادت شرطة نيوزيلندا أنها أوقفت ثلاثة رجال وامرأة بعد الهجومين على مسجدين في كرايست تشيرش، من غير أن تكشف هوياتهم.

وقُتل “العديد” من الأشخاص في إطلاق نار استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في 15 آذار/ مارس في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، بحسب ما أفادت الشرطة التي أكّدت أنها اعتقلت أربعة أشخاص.

وقال المفوّض مايك بوش إنّ القتلى سقطوا “على حدّ علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود”. ولم يتأكّد المحقّقون من عدد مُطلقي النار.

وأعلنت الشرطة في بادئ الأمر أنّها اعتقلت شخصاً واحداً، لكنّها قالت لاحقاً إنّها اعتقلت أربعة أشخاص وعثرت على عبوات ناسفة.

وأشار بوش إلى أنّ الجيش فكّك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم. وأضاف أنّ الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنّب التوجّه إلى المساجد “في كلّ أنحاء نيوزيلندا”. وأفادت وسائل إعلام محلّية بأنّ هناك ستّة قتلى فضلاً عن عدد من الجرحى.

وطوّقت قوّات الأمن مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان إنّها “تستجيب بكامل قدرتها” مع ما يحدث، “لكنّ المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية”.

  فرنسا ستحمي برج إيفل الشهير من الهجمات الإرهابية بهذه الطريقة

وأثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعجّ بالمصلّين، بمن فيهم أعضاء فريق بنغلاديش الوطني للكريكيت الذين لم يصبوا بأذى.

وقال أحد الشهود لموقع “ستاف.كو.إن زي” الإخباري إنّه كان يصلّي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.

وقال المفوّض بوش “الشرطة تدعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أيّ تصرّف مشبوه”.

وخصّصت البلديّة خطاً هاتفيّاً لذوي الطلاب القلقين على مصير أبنائهم الذين كانوا يُشاركون في مكان غير بعيد بمسيرة ضدّ تغيّر المناخ.

ولم تتوافر معلومات رسميّة عن العدد الدقيق للضحايا. وقالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن الجمعة إنّ بلدها يعيش أحد “أحلك أيّامه” بعد إطلاق النار “غير المسبوق” على مسجدين في كرايست تشيرش.

وأضافت في خطاب وجّهته إلى الأمّة “من الواضح أنّ ما حدث هو عمل عنيف غير اعتيادي وغير مسبوق”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 418

هل يمكن لحالة التوتر العسكري المتصاعدة بين الهند وباكستان أن تؤدي إلى حرب بين البلدين؟

النتيجة

  فرنسا ستحمي برج إيفل الشهير من الهجمات الإرهابية بهذه الطريقة