هجوم مسلّح على قاعدة عسكرية في مالي

الجيش المالي
عناصر من القوات المسلحة المالية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 311

قال مسؤولان محليان في مالي في 17 آذار/ مارس الجاري، إن مسلحين هاجموا قاعدة عسكرية ليل 16 آذار/ مارس وسيطروا عليها لبعض الوقت وقتلوا ما لا يقل عن 16 جنديا ودمروا خمس سيارات في منطقة موبتي بوسط البلاد، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء في 17 آذار/ مارس.

وقال يوسف كوليبالي رئيس بلدية كاريري أقرب بلدة لموقع الهجوم لرويترز إن القاعدة تقع في قرية ديورا. وسبق أن شن متشددون على صلات بتنظيم القاعدة هجمات في وسط مالي.

وقال ”أنا حاليا داخل القاعدة وسقط الكثير من القتلى هنا. أحصينا 16 حتى الآن“. وأكد المتحدث العسكري الكولونيل دياران كوني وقوع الهجوم لكنه لم يدل بتفاصيل أخرى.

وتفاقمت أعمال العنف التي تشنها جماعات متشددة عاما بعد عام منذ اندلاعها للمرة الأولى في مالي عام 2012 عندما سيطر إسلاميون متشددون ومتمردون طوارق موالون لهم على شمال البلاد وتقدموا صوب العاصمة باماكو حتى أجبرهم تدخل عسكري بقيادة فرنسا على التقهقر في العام التالي.

واستخدمت جماعات على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية شمال ووسط مالي كنقطة انطلاق لشن عدد متزايد من الهجمات في أنحاء منطقة الساحل خاصة في النيجر وبوركينا فاسو على الرغم من وجود 4500 جندي فرنسي.

ووسط مالي هو منطقة نشاط جبهة تحرير ماسينا التي يقودها رجل الدين المتشدد أمادو كوفا. وقال الجيش الفرنسي في نوفمبر تشرين الثاني إن كوفا قتل في غارة نفذتها القوات الفرنسية.

لكن كوفا ظهر في أواخر الشهر الماضي في تسجيل مصور دعائي جديد سخر فيه من القوات الفرنسية والمالية.

  صور للأقمار الاصطناعية تكشف تشييد إيران لقاعدة عسكرية في سوريا

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.