هل تفعلها ألمانيا وتُمدّد حظر تصدير الأسلحة للسعودية؟

يوروفايتر تايفون
مقاتلتا يوروفايتر تايفون تابعتان لسلاح الجو السعودي خلال عرض جوي ضمن حفل بمناسبة الذكرى ‏الخمسين لإنشاء أكاديمية الملك فيصل الجوية في قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض في 25 يناير ‏‏2017 (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 601

قالت أندريا ناليس زعيمة الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك الصغير في ائتلاف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في 19 آذار/مارس الجاري إنها تريد تمديد تجميد صادرات الأسلحة إلى السعودية الذي فُرض بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وتواجه ألمانيا ضغوطاً من شركاء الدفاع الأوروبيين، وخصوصا بريطانيا وفرنسا، من أجل رفع الحظر حتى لا تخاطر بالإضرار بسمعتها التجارية وتقويض طموحاتها بوضع سياسة دفاعية أوروبية مشتركة.

وقالت ناليس قبل اجتماع يناقش فيه النواب عن الحزب هذا الأمر ”سأتحدث وأقترح على كتلتي البرلمانية تمديد الحظر أو وقف هذا النشاط لستة شهور أخرى“.

ويسري وقف صادرات الأسلحة حتى نهاية الشهر الجاري.

وأحدثت هذه القضية انقساما في صفوف الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وأثار هذا القرار تساؤلات بشأن طلبيات عسكرية تبلغ قيمتها مليارات اليورو من بينها صفقة قيمتها عشرة مليارات جنيه استرليني (13.27 مليار دولار) لبيع 48 طائرة مقاتلة يوروفايتر تويفون إلى الرياض.

  تطوير نظام مقاتلات تايفون الدفاعي المضاد للصواريخ بقيمة 52 مليون دولار

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.