هل تم إبطال مفعول برنامج نظام القتال الجوي البريطاني-الفرنسي المشترك؟

نظام القتال الجوي
نموذج عن نظام القتال الجوي المستقبلي الفرنسي-البريطاني خلال احتفال يوم 5 نوفمبر 2014، في مقر شركة داسو للطيران في سان كلو، في ضواحي باريس (AFP)

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

نشأ ارتباك الأسبوع الماضي حول مشروع نظام القتال الجوي البريطاني-الفرنسي المشترك، حيث أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “داسو للطيران” إيريك ترابييه خلال المؤتمر الصحفي السنوي للنتائج أن المشروع قد “تم إنهاؤه”.

وفي حين لم يكن هناك أي إنهاء رسمي للاتفاقية، تم “تخفيض” الإتفاقية إلى مجرد عرض تكنولوجي: وهو تأثير آخر واضح ناتج عن مغادرة بريطانيا الإتحاد الأوروبي.

وقال ديدييه كوينتين، عضو في لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية الفرنسية: “يميل خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي إلى امتصاص الطاقة والتمويل لشريكنا في المملكة المتحدة، وهو ليس بالضرورة متاحاً جدًا لتنفيذ مشاريع طموحة معنا”. وقدم كوينتين تقريرًا عن ميزانية الأمة لعام 2019 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، مخبراً اللجنة أن فرنسا قد “تخلت للتو عن مشروع مشترك مشروع لنظام قتالي من دون طيار إطار النظام الجوي القتالي المستقبلي (FCAS)، حيث تم استبداله بدراسات تكنولوجية وهي خطوة متواضعة أكثر بكثير.

هذا وكان تم إطلاق مشروع FCAS في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بين شركة داسو للطيران الفرنسية ولب إيه إي سيستمز البريطانية.

وقد تم تأكيد حالة المشروع من قبل متحدث باسم بي إيه إي سيستمز، الذي أخبر موقع “ديفانس نيوز” أن المجموعة مستمرة “للعمل مع شركائنا في البرنامج البريطاني-الفرنسي، مع التركيز على تطوير تكنولوجيات الأنظمة الجوية المفيدة للطرفين”. وقال: “يشكل هذا العمل جزءاً من تطويرنا التكنولوجي الشامل كما يساهم في القدرات السيادية والأمن القومي لكلا البلدين، ويساعد في الحفاظ على قاعدة المهارات الهندسية الفريدة اللازمة لتطوير الجيل القادم من أنظمة الطيران القتالية”.

وأضاف أن “هذا البرنامج مستمر ونحن نتوقع أن يشكل خطوة عمل مهمة في إطار استراتيجية الطيران القتالي المستقبلية”.

ويبدو أن هذا الكلام يؤكد تصريحاً أدلى به العقيد فيليب لافين، رئيس أركان سلاح الجو الفرنسي، في جلسة استماع للجنة الدفاع البرلمانية الفرنسية في 17 تشرين الأول/أكتوبر، عندما قال إن البريطانيين “لا يزالون يقفون بجانبنا في دراسات برنامج العرض التوضيحي لنظام القتال الجوي المستفقبلي (FCAS-DP)”.

وأوضح كوينتن أن فرنسا تحولت إلى ألمانيا من أجل إقامة شراكات دفاعية “بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/industry/2019/02/28/conference-call-confusion-is-the-joint-french-british-fighter-program-terminated/

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat