هل يخطط الجيش الأميركي لإبقاء ألف جندي في سوريا؟

القوات الأميركية
القوات الأميركية في منبج (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 962

نفت الولايات المتحدة، في 17 آذار/ مارس، تقريرا صحافيا عن اعتزامها ترك نحو ألف جندي في سوريا، مؤكدة أن الخطط لإبقاء قوة من حوالي 200 جندي لم تتغير.


وأفاد مسؤولون أميركيون بأن جيش البلاد يخطط لإبقاء نحو ألف جندي في سويا، بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.


وأفاد مسؤولون أميركيون بأن جيش البلاد يخطط لإبقاء نحو ألف جندي في سويا، بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن المسؤولين ( لم تسمهم) أن الجيش يخطط للاحتفاظ بما يقرب من ألف جندي في سوريا، في تحول بالموقف يأتي بعد ثلاثة أشهر من أمر الرئيس دونالد ترامب بانسحاب كامل لقواته في سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن محادثات الإدارة الأميركية المطولة مع تركيا والحلفاء الأوروبيين، والتنظيمات التي تدعمها واشنطن في سوريا، فشلت في التوصل إلى اتفاق لإنشاء منطقة آمنة في شمال شرق سوريا، وهي جزء من خطة ترامب لمغادرة سوريا.

وسبق أن أعلن ترامب في 19 كانون الأول/ ديسمبر 2018، سحب قوات بلاده البالغ عددها ألفي عسكري من سوريا بدعوى تحقيق الانتصار على تنظيم “داعش” الإرهابي، لكن دون تحديد جدول زمني.

وفي 22 فبراير/ شباط الماضي، أعلن البيت الأبيض، أنه سيتم إبقاء قوة أميركية صغيرة “لحفظ السلام” قوامها 200 جندي تقريبا لفترة من الوقت في سوريا عقب الانسحاب.

وقال ترامب، بعد أيام من قراره، إنه يعتزم الإبقاء على 400 جندي في سوريا مقسمين بين المنطقة الآمنة التي يجري التفاوض حولها في شمال شرق سوريا وبين القاعدة الأميركية في “التنف” قرب الحدود مع العراق والأردن.

وفي 8 شباط/ فبراير الماضي، نقلت وول ستريت جورنال عن مسؤولين أميركيين أن واشنطن تستعد لسحب جميع قواتها من سوريا بحلول نهاية نيسان/ أبريل المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.